أخبار البلدالعالمثقافة
أخر الأخبار

أفضل الأعمال السينمائية لسنة 2020

من دون شك سنة 2020 هي السنة الأسوء في عالم السينما، فقد تكبدت صناعة السينما العالمية خسارة قدرها 32 مليار دولار بسبب وباء الفيروس التاجي، وهو ما يمثل إنخفاضًا بنسبة 71.5 ٪ في إيرادات شباك التذاكر مقارنة بعام 2019 ، وِفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن شركة الأبحاث الإعلامية والتكنولوجية Omdia . وضح أن إيرادات شباك التذاكر قد إنخفضت إلى أقل من 13 مليار دولار لأول مرة منذ أكثر من 20 عامًا. في حين أن هناك نمو غير مسبوق في إستخدام العروض المباشرة و عروض الأفلام اونلاين سواءا في عرض الافلام او الاشتراكات. حيث زادت أرباح المعاملات عبر الانترنت بنسبة 30% من 26 مليار دولار في 2019 الى 34 مليار دولار في سنة 2020 . لذلك العديد من الاستديوهات ستظل تتطلع الى عام 2021 وما بعد. لاستئناف اطلاقها السينمائي الضخم، وبالتالي ليست هناك خيارات عديدة لأفضل الأفلام في هاته السنة بسبب قلة الأعمال المميزة مما قلل من فرصة تنافسها على دخول قائمة أفضل أفلام سنة 2020 لأن أغلب الاعمال كارثية كتابة و إخراجا.

قائمة أفضل أفلام 2020 :

1- tenet (العقيدة ) للمخرج المبدع كريستوفر نولان

يتصدر tenet القائمة لافضل افلام هذه السنة .كيف لا وهو من كتابة و إخراج الاسطوري كريستوفر نولان صاحب الأعمال الشيقة والمثيرة ك inception / dunkirk و interstellar . معروف عن كريستوفر حسه المميز في كتابة السيناريو فهو يضع للزمن مكانة في أعماله لذلك يشعر المشاهد أن الزمن شخصية من الشخصيات الرئيسية في افلامه . و فيلمه الأخير هاته السنة tenet من بطولة نجل الاسطوري دانزال واشنطن . ديفيد واشنطن و الممثل المميز روبرت باتنسون و الجميلة اليزابيث دبيكي، عن جاسوس حكومي يسافر في ملحمة مثيرة عبر الزمن لوقف نهاية العالم . ما جعل الفيلم يتصدر قائمة الافضل هي كتابة السيناريو الرائعة الى جانب جمالية التصوير وهذا ليس بغريب عن نولان لانه عودنا دائما على تصوير المشاهد بدقة عالية من زوايا دقيقة وحساسة. كما سرق الممثل روبرت الاضواء بتقمسه المثير لشخصية نيل .ميزانية الفيلم تقدر ب 200 مليون دولار وما حققه من ايرادات لحد الان ما يقارب 351 مليون دولار و لو لم تحطم جائحة كورونا شباك التذاكر لحقق الفيلم ميزانية ضخمة . حاز الفيلم على تقييم 7.6 في قائمة imdb (قاعدة بيانات الاعمال السينمائية على الانترنت) .

2- Nomadland ( فرانسيس ماكدورماند في أحد أغنى الأدوار للحصول على جائزة الاوسكار )

لايزال يحصد الفيلم الدرامي الامريكي” نومادلاند” احدث فيلم للمخرجة الصينية كلوي تشاو ( حائزة على جائزة الاسد الذهبي المرموقة) العديد من الجوائز العريقة، أحدثها جائزة أفضل فيلم و أفضل ممثلة من دائرة فلوريدا و 4 جوائز شرفية لافضل مخرج وممثل وسيناريو مقتبس و أفضل فيلم في جوائز رابطة الصحفيين السينمائيين في إنديانا لعام 2020 . و لازال متصدرا للطريق نحو الفوز بجائزة الاوسكار لافضل فيلم لسنة 2021 . كما أن فرانسيس التي لعبت دور البطولة الحائزة على جائزة الاوسكار مرتين تتصدر القائمة لاقوى المرشحين بالفوز لاوسكار 2021 لافضل ممثلة .الفيلم عن رحلة إمرأة عاطلة عن العمل تستكشف الحياة خارج المجتمع التقليدي كأحد البدو الرحل في العصر الحديث . يسترجع الفيلم المناظر الطبيعية الخلابة، كما أن المميز في هذا العمل، واقعه البطيئ لانه يجسد فكرة ” لا دعي للاندفاع للوصول الى أي مكان” فالمُشَاهِد يَتبع فيرن ( فرانسيس) في رَتابة الحياة اليومية من العمل، الاكل و غسيل الملابس وبالتالي نبع تجربة جيوب صغيرة من السعادة أساسها البساطة. حصل الفيلم على تقييم 7.8 في قائمة IMDB.

3- Ma rainey’s black bottom

في دور ختامي اسطوري لمسيرة الفنان الراحل تشادويك بوسمان. بدور ليفي في فيلم “ما رايني بلاك بوتوم”، شخصية تجمع بين الثقة في النفس و الكاريزما والمعاناة. لكنها تتمتع بمقومات فذة، تتصدى لجميع عقابات العنصرية في الحقبة الحساسة. الفيلم مأخوذ عن مسرحية تحمل نفس الاسم لاغسطس ويلسون، بطولة فيولا ديفييس الى جانب تشادويك بوسمان . لطالما كان الممثل دانزال واشنطن أحد اكبر داعمي تشادويك في مسيرته الفنية و كونه أحد منتجي هذا العمل السينمائي ما يعتبر إلا نقطة دعم ختامية لتشادويك بعد رحيله. خصوصا أن دانزال كان الداعم الاول لهاذا الاخير عبر مساندته له في مسيرته الدراسية للسينما، من خلال دفعه لجميع تكاليف دراسة تشادويك . يدور الفيلم عن جلسة تسجيل لملكة البلوز ما رايني عام 1927 في شيكاغو.
يحتوي السيناريو حوارات ثرية المغزى، عن التصدي للراسمالية والعنصرية في زمن العنصرية ضد ذوي البشرة السوداء . دور فيولا بلعب شخصية ام البلوز “ما رايني” كان صعبا جدا على الممثلة لقلة المعلومات والصور المتوفرة عن “ما رايني” لكنها نجحت نجاحا باهرا في تقمس الشخصية. وهذا ليس بجديد عن العبقرية فيولا .ما يجعلها بنفس الكفة مع الاسطورية ميريل ستريب ! و هذا ما جعل الناخبين يرشحونها لجائزة الاوسكار عن افضل ممثلة منافسة لفرانسيس مكدورماند عن دورها في الفيلم السابق نومادلاند. الى جانب ذلك حصل تشادويك بوسمان على 3 جوائز لفئة افضل ممثل ( جمعية شيكاغو لنقاد السينما / جمعية صحفي انديانا / جمعية نقاد السينما للوس انجلوس ).
حاز الفيلم على تقييم 7.2 في قائمة IMDB

4- Mank ( فيلم بالابيض والاسود للمخرج ديفيد فينشر)


غاري اولدمان في دور مختلف ومميز ك “هيرمان جاي” المخترق لاستوديو سينما مخضرم، يفسر فيه ظاهرة الفيلم ” المواطن كين citizen kane ” من اخراج المخرج الكبير ديفيد فينشر صاحب اعمال مثيرة في ساحة هوليوود ابرزها ( seven / fight club) وتاليف والده جاك فينشر. تؤرخ أقسام الفلاش باك في الفيلم إرتباط هيرست الذي لا يكترث للمبالاة الملكية من قبل تشارلز دانس في أوائل ومنتصف الثلاثينيات. حيث تمت كتابة نص ” المواطن كين” في عام 1940، و في تلك الأيام مانكيفيتش الذي كان في الأصل متعاقدًا مع شركة باراماونت يطفو في مدار MGM ، متقاطعًا مع الممرات والسيوف البلاغية مع رئيس الاستوديو لويس ب. ماير ورئيس الإنتاج إيرفينج ثالبرج .حاز الفيلم على 6 جوائز ( جائزة لافكا لافضل تصميم إنتاجي /جائزة أفضل إخراج فني / جائزة أفضل تصوير سينمائي / جائزة النقاد ل لوس انجلوس عن أفضل إخراج فني و تصميم إنتاج). بالرغم من الإيشادات حول تمثيل جاري اولدمان للدور لكن يجدر الإشارة أن غاري قد حاز على جائزة الاوسكار لشخصيته وينستون تشرشل في فيلم darkest hour عام 2018. وبالتالي ترشيحه هاته السنة هو تحدي لغاري للحصول على الجائزة.
حصل الفيلم على تقييم 7.1 في قائمة IMDB.

5- Minari

Steven Yeun appears in Minari by Lee Isaac Chung, an official selection of the U.S. Dramatic Competition at the 2020 Sundance Film Festival. Courtesy of Sundance Institute.
All photos are copyrighted and may be used by press only for the purpose of news or editorial coverage of Sundance Institute programs. Photos must be accompanied by a credit to the photographer and/or ‘Courtesy of Sundance Institute.’ Unauthorized use, alteration, reproduction or sale of logos and/or photos is strictly prohibited.

ليس فيلمًا بقدر ما هو عرض شاعري عميق لخريج جامعة ييل المخرج لي اسحاق، حيث يَعرِض محبته لطفولته الأمريكية الكورية على وجه التحديد ، ويظهر كيف شعرت عائلته المهاجرة بالتكيف مع الحياة في بلدة صغيرة في أركنساس .قصة الفيلم كلاسيكية بتفاصيل جديدة محددة وفريدة من نوعها في كثير من الأحيان. عائلة أمريكية كورية يرأسها الأب يعقوب (ستيفن يون) والأم مونيكا (يري هان) جاءت من كوريا في الثمانينيات وأمضت وقتًا في كاليفورنيا. يبرز الفيلم بصورة البساطة، لكنه بالتاكيد سيغير نظرة الناس ناحية العالم لمدى شاعرية السيناريو، من قصته اللطيفة والدافئة عن الاستيعاب. معظم ناخبي الاوسكار لم يسمعوا عن ميناري من قبل. لكن بعد حصوله على 15 جائزة و ترشيحه ل 44 اخرى من بينها جائزة بوسطن للنقاد السينمائيين عن افضل ممثلة و جائزة مهرجان دنفر الدولي السينمائي عن افضل ممثل و جائزة نقاد فلوريدا عن افضل فيلم درامي. أعطى للفيلم فرصة البزوغ في ساحة الجوائز الاكاديمية للاوسكار. بطبيعة الحال تلقى العمل العديد من الانتقادات كون الفيلم بسيط و الأهم أنه امريكي اسيوي. و هذا جعل بعضٌا من النقاد الامريكيين متحفظين ناحية الفيلم. خاصة بعدما سيطر بونغ جونج هو المخرج الكوري على جوائز الاوسكار بفوزه بأربع جوائز اكاديمية عن فيلمه parasite . لكن الأهم ان بونغ هو يشجع حليفه لي اسحاق كما رجح هذا الاخير أن ستيفن يون بطل الفيلم “ميناري” في السباق نحو الفوز بالترشح لجائزة الاوسكار عن فئة افضل ممثل كسابقة من نوعها أن يترشح ممثل اسيوي للجائزة . ومنذ أيام حصل على هدية كبيرة في عيد الميلاد من جمعية الصحافة الاجنبية في هوليوود بفوزه بجائزة افضل فيلم درامي اجنبي و أفضل فيلم عن إختيار الجمهور. مما جعل الفيلم في السباق نحو جائزة الاوسكار لافضل ممثل وسيناريو و اخراج !
حصل الفيلم على تقييم 7.7 في قائمة IMDB.

بالرغم من نقص الأعمال السينمائية المنافسة في هاته السنة الكارثية، لكن هنالك بعضا من الاعمال التي أخذت مساحة كبيرة في الساحة السينمائية الدولية. كما رُشحت للعديد من الجوائز منها جوائز الاوسكار . من بينها فيلم ” صوت المعدن sound of metal ” بطولة البريطاني من اصول باكستانية ريز احمد عن حياة عازف طبول تبدأ في الانهيار عندما يبدأ في فقد حاسة السمع! فاز الفيلم ب14 جائزة أغلبها عن فئة أفضل ممثل مساعد التي أدى دورها الممثل بول راسي. وبدوره في الفيلم من المتوقع ترشحه لجائزة الاوسكار عن فئة أفضل ممثل مساعد منافسا للممثل تشادويك بوسمان عن دوره في فيلم ” da 5 bloods” . كذلك فيلم ” الاب the father ” الحائز على 7 جوائز و 20 ترشيحا، شارك في كتابته وأخرجه فلوريان زيلر، من إنتاج بريطاني فرنسي مشترك. بطولة الاوسكايري الممثل المخضرم انتوني هوبكنز. من المرجح أن يكون دوره الثاني للفوز بجائزة الاوسكار عن فئة افضل ممثل بعدما فاز بالجائزة عام 1992 عن دوره في فيلم the silence of the lambs .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: