أخبار محلية

(التغطية الثالثة): سكان الجلفة ينتفظون من أجل مرضى السرطان.

شهدت مدينة الجلفة مساء السبت 17/08/2019، هبة تظامنية وإنسانية، بخروج الآلاف في مسيرة بيضاء لرفع الغبن وإسماع صوت فئة من المرضى عانت الأمريّن بصمت منذ سنوات، وارهقتها معاناة السفر وتكاليفه لولاية البليدة والعاصمة من أجل تلقي العلاج، بحيث تحتل ولاية الجلفة المراتب الأولى من حيث الإصابة بهذا المرض الخبيث، إذ تحصي أكثر من 3000 مريض بالسرطان.. المعلومة لدى الجهات الصحية فقط. أما الذين يعالجون بمالهم الخاص والذين قضوا بسبب هذا المرض الخبيث فحدّث ولا حرج. مما استدعى خروج هذه الجماهير من أجل إسماع صوت معاناتهم للجهات العليا في البلاد، مطالبين بتجسيد مستشفى السرطان بالجلفة على أرض الواقع. مع العلم أن المشروع كان مبرمجاً في 2013 وخُصّصت له 6 هكتارات ببحرارة وأنجزت الدراسة،ليتفاجئ الجميع بتجميع مشروع!
آملين في وزارة الصحة أن تولي النظر في قضية مستشفى سرطان بالجلفة.
 

لخضر عيدي

كاتب وصحفي في صحيفة البلد الجزائريّة، وناشط سياسي وجمعوي، متحصّلٌ على الليسانس في إدارة الأعمال وماستر إدارة موارد بشريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: