أخبار البلد

وزارة التربية الوطنية “تأمر” بإرجاع الفائض من أموال المدارس إلى الخزينة العمومية .

أعطت وزارة التربية الوطنية  تعليمات  لمديريها التنفيذيين، بضرورة إرجاع الأرصدة المالية المتبقية من النفقات ذات الطابع الخاص و الموجهة تغطية بعض الأعمال كالكتاب المدرسي، المنحة المدرسية، التكوين و الصحة المدرسية، إلى الخزينة العمومية، في إطار الحفاظ على المال العام من النهب

و أكدت الوزارة الوصية في مراسلة لمديرية تسيير الموارد المالية و المادية في المراسلة رقم 172/2019 المؤرخة في ال21 ماي الجاري، تم  توجيهها   لمديري التربية للولايات، بخصوص تنفيذ الاعتمادات الموجهة لتغطية النفقات ذات الطابع الخاص، على ضرورة الالتزام بتنفيذ الإجراءات المقيدة بعنوان ميزانية التسيير لقطاع التربية الوطنية لاسيما في الأبواب المتعلقة بالمصالح اللامركزية للدولة و الموجهة أساسا لتغطية بعض المصاريف ذات الطابع الخاص لفائدة المؤسسات التعليمية في الطورين المتوسط و الثانوي، “أي الأساسي الثانوي العام و التكنولوجي”، و المتعلقة بالمنحة المدرسية لفائدة التلاميذ المعوزين، تسيد النفقات المتعلقة بمجانية الكتاب المدرسي لفائدة التلاميذ المعوزين، الصحة المدرسية و اعتمادات التكوين و تحسين المستوى.

و أمرت الوزارة مدراء  التربية   بالاحتفاظ  بالأرصدة المالية المتبقية من النفقات ذات الطابع الخاص إلى غاية غلق السنة المالية الموالية، لتصب مباشرة في الخزينة العمومية بالولاية، و ذلك في إطار المحافظة على المال العام من النهب و الاستغلال غير العقلاني، و هي النفقات الموجهة لتغطية  عمليات اقتناء الكتب المدرسية، المنحة المدرسية المقدرة ب03 آلاف دينار، الأدوات الطبية الصغيرة و المواد الصيدلانية لفائدة المدارس الابتدائية، و مصاريف التكوين ما قبل الترقية للتحسين المستمر للمستوى، تشجيع التكوين أثناء الخدمة و عن بعد لمعلمي الابتدائي و كذا نفقات الامتحانات.

 هذا و قد  تم  تكليف مديري التربية للولايات، بصب الاعتمادات المالية الخاصة بالنفقات ذات الطابع الخاص في حساب المؤسسات التربوية بصفتهم آمرين للصرف ثانويين و ذلك لأجل إخضاع العملية للرقابة المستمرة، بموجب “مقرر تحويل” مؤشر من طرف المراقب المالي لدى الولاية المعنية. 

الوسوم

البلد

صحيفة "البلد"، جريدة إلكترونية جزائريّة شاملة، تهتم بالشؤون السياسيّة والاقتصاديّة والثقافيّة والرياضيّة والاجتماعيّة، الوطنيّة والدوليّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: