أخبار البلد

اختتام أشغال الدورة الأولى لـ “تقنيّات الكتابة الصحفيّة” في مناخٍ من التشارك والاحتراف.

“ألجيري فيزيون”: انتهت أوّل أمس أشغال الدورة الأولى لـ “تقنيّات الكتابة الصحفيّة” المنعقدة على مستوى ولاية الجلفة، على مدار الأيام الثلاثة الأولى من شهر سبتمبر/ أيلول 2018،  تحت إشراف وتنظيم شركة “فيجن بردكشن” الكائن مقرّ عملها بنفس الولاية.
وقد ارتأتْ الشركة التي يديرها السيد عيسى نقبيل، ويعمل على تولّي شأنها الإعلامي وكل ما يخصّ  تنظيم أقنية الاتصال معها الأستاذ مختار مغربي، تنشيطَ فعاليات العمل الصحفي والدفع نحو تأطير كادر شاب؛ من شأنه قيادة زمام هذا النشاط وفقاً لأدوات عصريّة تواكب كل التحديثات التي وصلت إليها هذه المهنة في العالم.
كما رأت الشركة الآنفة الذكر (فيجن بردكشن)، ضرورة القيام بفهم طبيعة العلاقة بين العمل الصحفي من الناحية النظريّة، والعمل الصحفي من الجانب التطبيقي. بغية رتق الحدود الفاصلة بين الأساسين في هذا النشاط، وصهر التقابل الذي يطرأ عليهما حال الممارسة، حيث يمكن للمتربصين المساهمة المباشرة في تحويل ما تمّ تلقيه من قبل المدرب ضيف حمزة ضيف إلى مواد عملية تحمل أسماءهم، يتم نشرها تباعاً على صفحات جريدة “ألجيري فيزيون” الصادرة عن شركة “فيجن بردكشن”.

شهدَ اليوم الأول من الدورة، الحديثَ عن التأطير النظري لمهنة الصحافة من أجل فهمٍ أوسعٍ للمعنى التقني الذي تقوم عليه “مهنة المتاعب”، مع استدخال الجانب النظري، وتجنّب إقصائه، للحيلولة دون استبعاد تجاورهما معاً، وتلاقحهما سويّةً في مضمار الاعلام بشكل عام لاسيما الصحافة المكتوبة، ولأجل منح المتدرّب فرصة لتلمّس التكامل بين الشقين النظري والعملي، والتأسيس على وجودهما على قدم المساواة، بغية الوصول إلى تزاوجٍ ضروري بين النظري من حيث هو سائل ومرن، وبين التطبيقي من حيث هو ثابتٌ وصلب.

أما اليوم الثاني، فكان تطبيقاً حيّاً ومباشراً لكل ما تمّ التطرق إليه نظرياً في اليوم الفائت. فقد تم توزيع بيانات حديثة صادرة عن وزارات بعينها، قام المتدرّبون بصياغة أخبارٍ صحفيّة عنها، متّخذين ما درسوهُ وتعلموهُ؛ أرضيةً صلبة وبنيةً متينة للانطلاق منها.
تجدر الإشارة إلى أنّ اليوم الثاني كان تشاركياً بامتياز.

وفي اليوم الأخير، تعرّض رئيس شركة “فيجن بردكشن” عيسى نقبيل إلى أساليب التصوير التلفزيوني، وتطرّق إلى أنواع هذا التصوير وطرائق استخدامه. وقام الوكيل الاعلامي لشركة “فيجن بردكشن” مختار مغربي بتقريب المتدرّب من الآلة التي هي وسيلته للتقرّب إلى المواطن، وقناته التي يجسّ من خلالها عن كثب؛ هموم المواطن وتطلعاتهِ.

انتهت الدورة بأمثلة عملية عن التصوير والتقديم التلفزيوني، حيث قدّم الطلبة نماذج إخباريّة صاغوها بأنفسهم مستظهرين مهاراتهم، تمّ عرضها لاحقاً على الشاشة.
اختتمت الدورة بتقديم شهادات للمتدرّبين نظير مشاركتهم، مع تربّص مجاني لمدة ثلاثة أشهر في  جريدة ” ألجيري فيزيون”.

فريق التحرير

د.عيسى نقبيل

مسير لشركة فيجن بردكشن بولاية الجلفة , رئيس تحرير بصحيفة البلد الجزائرية الصادرة عن نفس الشركة ومراسل لقناة بورتيفي, مختص بالميديا المرئية و مهتم بالشؤون السياسية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: