أخبار البلد

ًالعدالة تحقق مع حارس العدالة سابقاً

من المفارقات العجيبة والغريبة في وطننا الذي حطم الرقم القياسي بتقديم شخصيات نافذة محسوبة على النظام السابق إلى العدالة بتهمة قضايا الفساد منذ خمسة أشهر بعد انتفاضة الشعب يوم 22 فبراير السابق، لكنّ الأعجب تكليف الديوان الوطني المركزي لقمع الفساد بفتح تحقيق بأمر من محكمة سيدي امحمد مع إجراءات المنع من السفر في حق وزير العدل وحافظ الأختام السابق وأحد النافذين في نظام بوتفليقة الطيب لوح، فمتى ينتهي هذا الكابوس و يعود الحق إلى أصحابه؟

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: