أخبار محلية

وزارة المالية: متابعات قضائية لتحصيل أموال قروض ”أونساج، أونجام وكناك”، ووزير العمل يؤكد لا مسح للديون إلا في حالات خاصة

قامت وزارة الماليّة بتوجيه تعليمات، وصُفت بـ “الصارمة” لكافة البنوك العمومية على مستوى البلاد، للبدء في تحصيل أموال القروض الممنوحة للشباب في إطار ما عُرف بـ “أونساج، كناك وأونجام”، وأشارت التعليمات على ضرورة إلزام المستفيدين من هذه القروض، بتسديد ديونهم في أقرب الآجال، وفي الآن ذاته؛ توعّدت الوزارة بمتابعة المتهرّبين قضائياً.
وسيتمّ توجيه إعذارات مستعجلة للمعنيين يتم من خلالها مطالبتهم بتسديد مستحقات الديون في الآجال المحدّدة تطبيقاً للالتزامات التي وقّعها المعنيون. وأكدت تعليمات الوصاية التي تم توجيهها إلى البنوك المموّلة لمشاريع الشباب على ضرورة مطالبة المعنيين بالتقرب من الوكالات المحلية عبر الولايات وتسديد المستحقات العالقة وغير المسددة وذلك قبل إحالة ملفات هؤلاء على العدالة ومتابعتهم قضائياً وحجز عتادهم. وسبق للبنوك أن وجهت الاعذارات للمعنيين بالمبلغ المستحق الإجمالي غير المسدد. واضافت المصادر أن إعذارات المؤسسات المالية المرافقة ستكون متبوعة بتطبيق الاجراءات القضائية في حالة عدم التسديد، حيث سيتم اتباع الطرق المخولة قانونا لاسترجاع المستحقات وذلك بإحالة الملفات بشكل مستعجل على الجهات القضائية وحجز العتاد.
وفي المقلب الموازي قالت جريدة البلاد بأنّ الشباب المستفيد من مشاريع الانساج والكناك والاونجام يعتزمُ القيام بحركة احتجاجية بتاريخ 26 اكتوبر الجاري ودعا هؤلاء الى وضع اليد في اليد لحمل السلطات على مسح الديون. وأكد هؤلاء أن الإجراءات البيروقراطية وعرقلة الإدارات لهم من بين الأسباب التي حالت دون اندماجهم الفعلي في عالم الشغل وبالتالي عدم مقدرتهم على التقيد ببنود الاتفاقيات المبرمة بينهم وبين البنوك الممولة للمشاريع. ويطالب المعنيون جميع المستفيدين من أجهزة الدعم، بالعفو الشامل، منددين بتمديد معاناة أصحاب المؤسسات عبر فرض تدابير إعادة الجدولة في ظل سوء مناخ الأعمال وعدم تكافؤ الفرص.

وكان وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي – حسب البلاد- قد أكد في آخر تعقيب له حول ملف ديون أونساج، أنه لا مسح للديون لكن توجد تدابير تخصّ إعادة الجدولة، على اعتبار أن مسح الديون يتعارض مع مبدإ استحداث مؤسسات مصغرة وخلق ثروة ومناصب شغل، مؤكدا أن نسبة كبيرة من الديون سُددت وتم مسح غرامات التأخير للشباب الذين تعثرت وفشلت مشاريعهم.

 

الوسوم

البلد

صحيفة "البلد"، جريدة إلكترونية جزائريّة شاملة، تهتم بالشؤون السياسيّة والاقتصاديّة والثقافيّة والرياضيّة والاجتماعيّة، الوطنيّة والدوليّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: