أخبار محلية

وزارة التربية تحضّ قطاعاتها على الاحتفال بالمولد النبوي وتُلزمُ المفتشين بالمتابعة وكتابة التقارير

أصدرت وزارة التربية الوطنية بياناً بخصوص إحياء المولد النبوي الشريف الذي يتصادفُ هذه السنة مع أمسية يوم الإثنين 19نوفمبر. ورد في البيان أن جميع المؤسسات التعليمية بأطوارها الثلاث (الإبتدائي-متوسط- ثانوي) ستشارك في إحياء هذه المناسبة الدينية، باعتبارها مناسبة إجتماعية وعائلية ببعدها الديني، تجمع بين الهوية والموروث الثقافي.
وقد طلبت الوزارة من الأسرة التربوية تنظيم أنشطة مدرسية ثقافية، مع التركيز على عدّة أبعاد؛ كالبعد الروحي في إطار الثوابت الوطنية و هي الإسلام، العروبة والأمازيغية، فضلاً عن البعد البحثي من خلال التركيز على الأنشطة الثقافية، والبعد التطبيقي من خلال خلق ديناميكية تشاركية بين أفراد الجماعة التربوية من أساتذة وتلاميذ وجمعيات أولياء التلاميذ، وعدة أبعاد أخرى كالبعد الإجتماعي و
العلمي والثقافي من خلال الاعتماد على الوسائل التكنولوجية (التسجيل التصوير ..)، وأيضا من خلال إبراز تقاليد المنطقة كاللباس والأطباق التقليديه وغيرها. لضمان السير الحسن للاحتفالية.
أرفقت وزارة التربية مع البيان بطاقتين بيداغوجيتين وصفيتين، كما ألزمت المفتشين التربويين بمتابعة العملية وإيفاد مديرية الأنشطة الثقافية والرياضية والنشاط الإجتماعي بالتقارير.

الوسوم

بشرى جهاد نوري

كاتبة وصحفية في صحيفة البلد، متحصّلة على شهادة الليسانس في اللغة الإنجليزية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: