الرأي

هل يخططون لـ “إنهاء” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؟

بالنظر إلى مواقف هذا الرجل التي تنم عن اطلاعه الواسع للتاريخ وخبايا السياسة الدولية، وكذا معرفته العميقة لمسيّريّ دواليب الحكم في أغلب  بلدان العالم، هذا من جهة؛ ومن جهة أخرى عدم انصياعه وانغماسه معهم في ما يتم التخطيط له، يجعل منه حجرة عثرة التي يجب إزالتها. ولا أدل على ذلك من مواقفه الأخيرة…

وفي تحليلٍ لمجريات حرب (عمليات فقط) “نبع السلام”، وكما هو معروف عند خبراء الخطط الاستيراتيجية فإن الحرب امتداد للدبلوماسية و السياسة بالنيران (“الحرب هي استمرار للسياسة بوسائل أخرى” كلاوزفيتز)، ما يشد الانتباه فعلا وقبل دخول مايك بنس (نائب الرئيس الأمريكي) سرب الرئيس التركي، ما مفاده أن الرسالة التي أراد ترامب (الرئيس الأمريكي) استفزازه بها، لأجل قبول شروطه، قد تم رميها في سلة المهملات، في إيحاء من أردوغان إلى مايك بنس أنه سيكون منظرك غير لائق، ولن يكون أفضل من منظر تلك الرسالة، فمدة اللقاء دامت أكثر من 5 ساعات وهذا كذلك يدل على الحرب الشرسة في المفاوضات بين الرئيس التركي ومايك بنس، و كهدية الضيف قدّم لهم الرئيس التركي وقف إطلاق النار وهذا ما رجع به بنس لترامب ليحفظ له ماء الوجه أمام “الدولة العميقة” في أمريكا..

أردوغان انتصر انتصارا كبيرا وضغط ومارس حِيلهم في الإيحاء والضغط وإلا فالحرب خدعة، لماذا يقول قبلها بيومين سنشن حربا خلال اليومين الآتيين أليس هذا ضغطا يريد من خلاله تحقيق مكاسب؟ وإذا وسّعنا دائرة التحليل فهو لم يهتم بالمواقف الدولية التي نددت بالعمليات العسكرية التركية في سوريا، وفوق ذلك عاتب الدول التي لم تعزهِ في بعض الضحايا الأتراك، أما أوروبا فقد هدّدهم بمزيد من اللاجئين السوريين.

هذه الحرب بقدر ما أظهرت قوة شخصية أردوغان أبانت وكشفت ترهلات ساسة الدول التي تصنع المشهد الدولي، إذا استثنينا الرئيس الروسي الذي كان ماكرا جدا لإظهاره عدم اكتراثه كثيرا لهذه الحرب، فهو المستفيد الثاني والخفي. فبعد تراجع وانسحاب القوات الأمريكية لن يبق في سوريا إلا الأتراك والروس.

وقصارى القول أن بعد العمليات، تركيا ستكون قوة إقليمية كبيرة ورقماً صعباً وقوتها من قوة أردوغان، سيكون التخطيط الخفي موجه لشخص أردوغان لذلك لن يكون أمامهم إلا اضطرارهم لتنحيته، أو بالأحرى تصفيته فموقفهم لا يحتمل الخيارات المتعددة.

عبد الحميد بوعبدلي

إقتصادي مهتمٌ بالقضايا الدوليّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: