أخبار البلدصحة ومجتمع

نقص المتبرّعين وانعدام وسائل إغرائهم: معركة المرضى في المستشفيات بسبب نقص الصفائح الدموية.

يعاني المرضى بصورة عامة، سواءً أولئك الذين يعانون من الأمراض المستعصية والمزمنة أو ضحايا حوادث المرور من الآلام الحادّة ونقص الإمكانيات للتكفل بهم، لكنّ أصعب ما يمرّون به، خلوّ بنوك المؤسسات الإستشفائية من الصفائح الدموية، ففي العديد من المرّات يطلب من أهل المريض في الجزائر، البحث عن المتبرّعين لإنقاذ ذويهم… فيما أطلقت بعض دول الخليج العربي حملات بحوافز و مغريات لتحفيز المتبرعين كتقديم هدايا فاخرة أو مبالغ مالية مغرية، قصد إنجاح العملية والقضاء على المشكلة المتكررة خاصة بالنسبة لأصحاب الزمر الدمويّة النادرة، وهذا الأمر -أيّ شحّ البنوك الدمويّة في المشافي- يعتبره بعض المراقبين مخاطرة تدفع إلى الفوضى، وآخرون ينظرون إليه أنها أكرم وأسمى عطاء إنساني، لكن المهم في القضية إنقاذ الأرواح واعطاء المرضى فرصة ثانية في الحياة، واستمالة المتبرّعين بكافة الطرق ولو لزم الأمر بالمال .

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: