صحة ومجتمع

نساءٌ يعرضن أشغالهنّ في دار الثقافة “ابن رشد” بالجلفة

احتضنت دار الثقافة “إبن رشد” في ولاية الجلفة، يوم 27 أكتوبر الفارط، معرضاً نظمته حلقه النور بمسجد القدس بحي المستقبل، تحت إشراف السيدة فاطمة.ن، حيث تمّ استعراض منتجات مختلفة وأشغال يدوية وأعمال فنية لسيدات وحتى فتيات يافعات في سنٍ صغيرة.
ما لفت انتباهنا في النشاط، الشعارَ المرفوع “بادر قبل أن تغادر”، فما كان منّا إلا ان استفسرنا عنه وعن طبيعة الهدف الذي يتوسّلهُ. حوارنا لأجل ذلك السيدات المشاركات، قلنَ: “إنّ الفكره انطلقت من المسجد، حيث كنّا نقوم بحلقات الذكر وقراءة القرآن، ولتماسنا بحاجة الناس إلى المساعدات المادية التي لم يكن صندوق الصدقات يغطيها بالكامل”.
وبحكم أن سيدات الحلقة، امتلكنا مهارات وحرف مختلفة، قررن توظيفها لتغطية حاجات المعوزين، “من هنا انطلقت الفكرة”، هكذا قلنَ، وأضفن: “فبدأنا بمجهوداتنا الخاصه وأموالنا الخاصه أيضاً، علّمنا فتيات في نفس الإطار. اليوم قرّرنا توسيع النشاط وإظهاره للعيان في هذا المعرض، راجين أن يتوفّر لنا مسوّقين أو مساعدين داعمين لفكره هذا النشاط الخيري”.
وعند سؤالنا عن طموحاتهنّ، قلن: “طموحنا الأكبر هو أن يتوفّر لنا مقرّ قرب المسجد، لتعليم المحتاجين وكفّهم ذل السؤال”.أجمل ما ميّز المعرض هو روح العمل الجماعي لدى الفريق، وغياب الجشع المادي الذي نفاهُ، الإخلاص للعمل وصفاء النية والتحفيز المشترك على تكاتف الجهود لخلق المبادرة الجديد ولو بفكرة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: