أخبار البلد

من قال إنّ مسيلمة قد مات!  

كلنا نعلم أنّ مسيلمة الكذّاب قد مات. لكن من منكم يؤكد الخبر، هل تستطيعون نفي وجود مسيلمة بيننا، أو بالأحرى مسيلمات. أنا أرى أنّ الموت ليس جثةً فقط! ربما تقولون كيف لم يمت؟ وقبره في المكان الفلاني، وتوفي في السنة الفلانية، لكن أنا أقول بأنّه قد مرّ بيّ مسيلمة، وأنّه هناك في العالم مئات أو آلاف المسيلمات. لكن الأدهى والأمَرْ أنّنا أصبحنا نراهم في مواقع السيادة، لقد أصبحوا يقودون أمماً بكاملها، ويستغلون الدّين لخدمة مصلحتهم. للأسف كنا نعاني من “مسيّلمات” التجارة و الإدارة. لكن لم نتوقع ظهور مسيلمة على منصة القيادة. ألا ترون أنّ مسؤولية الأمّة على عاتقك ومستقبلها بين يديك، فكيف بك أن تكذب وتقودهم للهاوية، ألا تستحي ممّن أمّنك حياته وولده وأمّه. فكيف بك أنْ ترى ضعفهم وتستقوي به عليهم، ألهذه الدّناءة اقتديت بمسيلمة. والعجب العجاب ممّن آمنوا بمن هم في الحكم، حدَّ العماء، وساروا باستغباء على ركابهم، وسلّموا أمرهم دون ذكاء، فيظهرون لهم في الشاشات يقولون لا يوجد من مات! صور أنزلوها ويقولون تستمّرُ الحياة. لا يراعون الحق، ولا الشعب، ولا مصلحة البلاد، إنّما لضمان تسيير الأمور ونهب الأموال بكل أريحيّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: