ثقافة

منافسة شرسة بين الكتّاب للظفر بزاوية في معرض سيلا 24.

لم يبق سوى أيام معدودة على فعاليات المعرض الدولي للكتاب بالجزائر حيث يتنافس الكثير من الكتاب ودور النشر للمشاركة بعناوين متعددة، وخاصةً الناشئة منهم، الذين تزايد عددهم في الفترة الأخيرة، وهذا مؤشر إيجابي على ارتفاع نسبة المقروئية في بلدنا، فقد تغيّرت النظرة السطحية للكتابة، وهذا أمر محمود كذلك وصحيّ ثقافياً، لكنْ من جهة أخرى حبذا لو تكون هذه الصحوة الثقافية، نوعيةً وليست كمية، بمعنى؛ لا يجب التزاحم من أجل أسماء لامعة، بل ينبغي الإندفاعُ وراء الأفكار المبدعة والملهمة، تلك التي تحمل رسالةً ودلالة أدبية فنية، ذلك أنّ -وحسب آراء كبار النقاد- بعض الكتب لا ترقى إلى مستوى تلك الفعالية، كون أفكارها مستنسخةً بأسماء مستعارة، فالكتابة فنٌ وإبداع والكلمة أمانة و إحساس، و”الكتاب معلم صامت” كما قال أحد حكماء اليونان القدامى.

إكرام بشرى عجّة

كاتبة من البليدة، تكتب بالعربية والإنجليزيّة. صدر لها مؤلف بعنوان: "حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين"، بالإشتراك مع والدتها أم الخير ربحي. صدر لها كتاب آخر باللغة الإنجليزيّة is it an anthropophobia تدرس إكرام الـ بيوتكنولجي "التكنوبوجيا الحيويّة" والصحة biotechnologies et santé

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: