أخبار محلية

معاناة المواطن وغياب المسؤولين في بلدية الزعفران

لايزال سكان بلدية الزعفران يعانون بصمت بسبب العديد من النقائص لضروريات الحياة، خاصة في المشاريع التنموية وسوء التسيير وغياب السلطات المعنية، حيث انهم يعانون التهميش خاصة انعدام المياه في فصل الصيف مما يجعلهم يلجأون لشراء صهاريج المياه، وكذا عدم إكمال المشاريع، لاسيما مشروع المتوسطة ومشروع مدخل السكنات الجديدة، وكذا مشكل أعمدة الكهرباء المكشوفة المتواجدة على الرصيف، وهذا ما يشكل خطر حقيقي وكبير على مستعملي الطريق والرصيف، بالإضافة إلى مشكل قناة الصرف الصحي، بمحاذاة قناة المياه الصالحة للشرب، الذي يتسبب في حدوث خطر الاحتكاك وتآكل القناة، فضلا عن تهميش فئة الشباب وإهمال حقهم في وجود المرافق الشبانية المنعدمة. هذا كله في ظل غياب السلطات المعنية المكلفة بالمشاريع ويبقى المواطن دائما هو الضحية نتيجة غياب المسؤولين.

نبيلة حاجي

صحفيّة بجريدة البلد الجزائريّة، متحصّلة على شهادة ليسانس في علوم الإعلام والإتصال، وعلى شهادة الماستر في نفس التخصص. إضافةً إلى ديبلوم في السكرتاريهْ. عملت في جريدة "الجلفة الآن"، وتعمل في هذه الأثناء في قناة الأوراس وتكتب في صحيفة البلد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: