أخبار محلية

مخلفات عيد الأضحى: فقدان للحسّ المدني أدّى إلى عدم الإلتزام بشروط النظافة البيئيّة!

مرّ عيد الأضحى المبارك وتعايد المسلمون في ما بينهم، و أدّوا سنة إبراهيم الخليل لكنْ ما عكّر الأجواء رمي جلود الأضاحي بطرقٍ عشوائيّة تعكس اللامبالاة وفقدان الحسّ المدني، رغم النداءات المسبقة والمتكررة لعمّال النظافة بضرورة تجميعها في نقاط محدّدة، لتسهيل عملية نقلها إلى مراكز التحويل على غرار بعض المبادرات الفردية التي قامت بها لجان الأحياء في عدّة مدن من الوطن، مصحوبةً بحملات نظافة لتفادي الأوبئة والأمراض في ظل الحرارة المرتفعة.

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: