رياضة

كلاسيكو الأرض يوم الأحد بدون رونالدو ولا ميسي

سيشهد ملعب كامب نو يوم الأحد المقبل الموافق 28 أكتوبر 2018 على الساعة 16:15 بتوقيت الجزائر حدثًا فريدًا من نوعه بغياب الثنائي الأفضل في العالم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو عن كلاسيكو الأرض لأول مرة منذ 11 عامًا.

يتجدّد الموعد كلاسيكو الدوري الإسباني بين برشلونة وريال مدريد، لكنه سيخلو للمرة الأولى من النجمين الكبيرين، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو وتحديداً منذ قدوم الأخير إلى ملعب سانتياغو برنابيو في موسم 2009/2010.
فمنذ ذلك الحين كان عشاق كرة القدم دائماً ما يشاهدون احد النجمين في أرضية الملعب، ميسي أو رونالدو، اللذين أبهرا العالم وسيطرا على جائزة الكرة الذهبية لي 10 اعوام
ولم يغب أي من النجمين عن الكلاسيكو طوال 32 مواجهة، لتُعد مباراة الأحد تمهيداُ لمرحلة جديدة لم تعشها كرة القدم الإسبانية منذ سنوات، حيث رحل إلى يوفنتوس الإيطالي، بينما يعاني ميسي من إصابة على مستوى الكوع ستحرمه من خوض المباراة التى سيستضيفها ملعب “كامب نو”.
ومنذ موسم 2009/2010 حتى 2017/2018 التق العملاقان المدريدي والكتالوني في “الليغا” 18 مرة وفي السوبر الإسباني 6 مرات وفي كأس الملك 6 مرات وفي دوري الأبطال مرتين.
وفي اجمالي تلك المواجهات، غاب “الدون” مرات أكثر من “البرغوث”، الذي لعب في كل مباريات “الكلاسيكو”، ولم يجلس سوى مرة واحدة على مقاعد البدلاء، في موسم 2015/2016 خلال زيارة “البرسا” للبرنابيو والتي انتهت بفوز ساحق للفريق الكتالوني 4-0.

الوسوم

جعفر تواتي

صحفي بجريدة "البلد"، يحمل الليسانس في الصحافة، مهتمٌ بالرياضة لاسيما كرة القدم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: