أخبار البلد

قطاع التربية لم يستقر بعد

رحلت وزيرة التربية السابقة و رغم ذلك لم يستقر القطاع برك حيث يعرف سلسلة من الاحتجاجات يتقدمها أساتذة الطور الابتدائي و الاحتياطيين الناجحين في مختلف المسابقات و دخول النقابات على الخط خلال الأيام القليلة المقبلة مع تصعيد سقف المطالب و تهديد التكتل النقابي للوظيف العمومي للمشاركة في الاحتجاجات التي تمس كل العمال خاصة و أن بعض المطالب مازالت عالقة منذ فترة طويلة و تحتاج إلى حلول استعجالية يأتي هذا الحرك في ما تستعد الجزائر للاستحقاق الانتخابي المزمع يوم 12ديسمبر القادم حيث ينتظر الجزائريون المزيد من الاصلاحات نحو جمهورية جديدة

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: