منوعات

قرابة الـ 900 شخص يدخلون من جديد غينيس برقصة فلكلورية

سجلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية رقما قياسيا جديدا كان للمكسيك بأكبر رقصة فلكلورية في العالم بمشاركة 882 شخصا على أنغام موسيقى الماريانشي، حيث شكلوا من خلالها لوحة فنية خلابة. وفي هذا السياق أشار كارلوس تانبيا موفد الموسوعة أنه “قبل التسجيل تمّ التركيز على جانبين في غاية الأهمية:
• أولا: أن يكون على المشاركين الرقص لمدة 5 دقائق دون التوقف ودون الخروج من الساحة المخصصة لتأدية الرقصة آخذين بالحسبان الخطوات المتناسقة.
• ثانيا:الاعتماد على أزياء مختارة، مثلاً: اختارت النساء فساتين متعددة الألوان. في حين اختار الرجال أزياء تشارو التقليدية التي تعود إلى القرن السادس عشر، والمؤلفة من قبعة كبيرة وملابس مطرّزة.
وكان أغلبية المشاركين في الرقصة من مدارس الرقص الفلكلوري مجتمعين تحت أشعة الشمس الحارقة في ساحة التحرير وسط مدينة غوادالاخارا عاصمة ولاية خاليسكو غرب المكسيك.
ومن جهة أخرى قال خافيير أورندين رئيس غرفة التجارة في ذات المدينة القائمة على الحدث أن الرقم القياسي السابق كان كذلك من نصيب المكسيك سنة 2011بمشاركة 457شخص ويبرز هذا الإنجاز الجديد الجهود التي نبذلها لنشر التقاليد في أوساط الشباب والمجتمعات.

أوبرا عايدة

صحفية لدى جريدة البلد الالكترونية متحصلة على شهادة الليسانس في علوم الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: