أخبار البلد

قراءات نقدية في الأعمال الإبداعية للروائي والقاص لحبيب السايح محور فعاليات يوم دراسي قادم بأدرار

      من المرتقب أن تحتضن كلية الآداب و اللغات بالجامعة الإفريقية أحمد دراية بأدرار خلال الأشهر المقبلة يوما دراسيا مخصصا لموضوع قراءات نقدية في الأعمال الإبداعية للروائي و القاص الحبيب السايح.

         وحسب ما ورد في ورقة الملتقى فإن إشكاليته تتمحور أساسا حول كون الأعمال الأدبية في الوقت الراهن تتربع على عرش المقروئية العالميةو العربية لما وصلت إليه من نتائج تعكس عمر الواقع و تكشف خباياه، ولعل الأعمال العربية بجميع أجناسها قصة و رواية و شعرا  عكست لنا واقعا مغمورا، و صورت لنا تيمات في أبهى تجلياتها اللغوية.

        ومن المنتظر أن يتدارس المؤتمرون خلال نفس اليوم محاور متعددة ذات صلة بالموضوع المذكور،  على غرار السرد القصصي عند الحبيب السايح “مقاربة لأعماله القصصية”، جمالية السرد الروائي “نماذج من أعمال الحبيب السايح الروائية”، المنتوج الأدبي المترجم و أثره في الساحة الإبداعية الجزائرية، المغاربية و العربية” قراءة في نصوص .لحبيب السايح المترجمة”
      وعن الهدف من تنظيم الملتقى، أوضحت اللجنة العلمية له بأنه يرمي إلى التعريف بشخصية  لحبيب السايح الأدبية، و إجراء مقاربة لبعض النصوص الأدبية، بالإضافة إلى وضع لبنة أولى لسلسلة أيام دراسية تفتح المجال للوقوف عند العديد من الباحثين و النقاد و المبدعين الجزائريين، فضلا عن الوقوف عند العديد من النماذج الإبداعية المختلفة و الوصول إلى نتائج حول منجزات الحبيب السايح القصصية و الروائية.
     يُذكر أنه بإمكان الباحثين والدارسين المساهمة في محاور الملتقى المذكورة أعلاه،  على اعتبار أن باب استقبال مداخلات اليوم الدراسي لازالت مفتوحة إلى غاية التاسع عشر من شهر فبراير من السنة المقبلة.


محمد حني

كاتب وصحفي بجريدة البلد، حائزُ على ليسانس في اللغة العربية وآدابها، وعلى ماستر أكاديمي في تخصص "دراسات جزائرية في اللغة و الأدب"، كما أنّه متحصلٌ على شهادة دولية في الصحافة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: