رياضة

في انتظار المقابلة المصيرية في كان 2019: شوارع وأحياء تتأهب

تنبض قلوب الجزائريين على وقع المباراة نصف النهائية اليوم  14 جويلية، التي ستجمع بين الخضر ومنتخب نيجيريا في لقاء مصيري لبلوغ نهائي كان مصر 2019. يتم التحضير لمشاهدة اللقاء في جلسات جماعية عبر الأحياء والشوارع الرئيسية المزينة  بالراية الوطنية، حيث لا لغة تعلو على لغة الحدث الكروي القارّي. فتمنياتنا بالنجاح لأشبال بلماضي.

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: