أخبار محلية

في انتظار أن تكون الحملة على الأرض: نشطاء يطلقون حملة في الفيسبوك من أجل مشروع مستشفى لمرضى السرطان الجلفة

أطلق ناشطين حملةً فيسبوكية، حيث لقيت رواجاً واسعاً في جميع الصفحات المحلية من أجل لفت السلطات العليا والمحلية إلى فئة مرضى السرطان من أجل تخفيف المعاناة عنهم، أين توجد فئة كبيرة تعاني في صمتٍ مؤلم، جعل نشطاء يطلقون هذه الحملة مطالبين بمستشفى للسرطان في الجلفة.
سبقَ للسلطات أن أطلقت وعودها بإنشاء مصلحة خاصة في المستشفى المختلط لم يرَ النور بعد، وإنْ تجسّد فهو لا يلبّي احتياجات هذه الفئة.
أطلق على الحملة شعار “على بركة الله قضيّتنا مستشفى لمرضى السرطان بولاية الجلفة”. آملين من السلطات الإستجابة لهذا المطلب الذي خُصمتْ له 6 هكتارات في قطب حضري بمنطقة بحرارة منذ عدة سنوات.
فهل تُغني الحملات الإلكترونية غير المكلفة عن العمل الميداني الذي يعكس المسؤولية الوطنية والإنسانية في أبهى صورها؟

لخضر عيدي

كاتب وصحفي في صحيفة البلد الجزائريّة، وناشط سياسي وجمعوي، متحصّلٌ على الليسانس في إدارة الأعمال وماستر إدارة موارد بشريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: