أخبار البلد

في افتتاحية العدد الأخير من مجلة الجيش: “نتعهد مجدداً بمرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ومسار الحوار لأنه السبيل الأوحد لصون سيادة الجزائر”.

في افتتاحية عددها الأخير مجلة الجيش توضح بشأن العدالة في محاربة الفساد ومواصلة الحوار و ذهاب للإنتخابات. – عهد صناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة – جزائر الغد لا مكان فيها لأولئك الذين خانوا أمانة الشهداء وباعوا ضمائرهم. – أذناب العصابة لا يملون من تعكير صفو مسار الحوار وتضليل الرأي العام داخليا وخارجيا بأفكارهم المسمومة، مستغلين في ذلك آمال وطموحات ومطالب الشعب المشروعة . – أذناب العصابة يتحاملون على المؤسسة العسكرية ويشككون في نواياها ومجهوداتها من خلال بعض الأقلام المأجورة والقنوات المشبوهة والأحزاب المرفوضة شعبيا . – العدالة ستواصل تطبيق القانون ضد الفاسدين والمتورطين ومكافحة الفساد بشتى أنواعه وفي كافة المجالات والمستويات. – الجيش سيواصل تعهده بمرافقة عمل العدالة وتوفير المناخ المناسب لها ومنع الضغوطات عنها مهما كان مصدرها. – يجب تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال . – يجب انتخاب رئيس للجمهورية مراده خدمة البلاد والعباد بكل إخلاص وصدق. – نتعهد مجددا بمرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ومسار الحوار لأنه السبيل الأوحد لصون سيادة الجزائر .

لخضر عيدي

كاتب وصحفي في صحيفة البلد الجزائريّة، وناشط سياسي وجمعوي، متحصّلٌ على الليسانس في إدارة الأعمال وماستر إدارة موارد بشريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: