أخبار البلدالعالم

فيما يتزايد الشك حول وجود “غوانتانامو” إفريقي؛ طائرات أمريكية قريبة من الجزائر

قال جريدة “الشروق”بأنّ الباحثة ليسلي فاران، قد كشفت  بأنّ “الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت المسيطر الوحيد على منطقة الساحل، حيث تمكنت وكالة المخابرات الأمريكية بفضل إنشاء قاعدة عسكرية للطائرات دون طيار في النيجر من إرساء تواجدها في شريط الساحل الصحراوي”.
ولقد سبق لجريدة “نيويورك تايمز” أنْ كشفت أيضاً إلى جانب دراسة الباحثة ليسلي فاران وجود قاعدة عسكرية أميركية سرية (الطائرات الآلية) قريبة من ديركو (شمال شرق النيجر).

وفي سياقٍ ذيّ صلة، قالت ليسلي فاران بأنّ “نفس المصادر العسكرية لبلدان افريقيا الغربية يشكّون في استخدام المخابرات الأمريكية لمنطقة ديركو “كمعتقل سري””، حيث ترى هذه المصادر، أن “لا شيء يمنع الأمريكيين من نقل إرهابيين مختطفين من ليبيا”، وأن تصبح ديركو “غوانتنامو ثانية”، وأكد للصحفية ضابط، لم تكشف عن هويته، أن هذه القاعدة “غير شرعية وغير قانونية وأن المخابرات الأمريكية يمكنها فعل ما تريد هناك”.

البلد

صحيفة "البلد"، جريدة إلكترونية جزائريّة شاملة، تهتم بالشؤون السياسيّة والاقتصاديّة والثقافيّة والرياضيّة والاجتماعيّة، الوطنيّة والدوليّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: