أخبار محلية

فعاليات احتفالية متنوعة إحياءً للذكرى الرابعة والستين للثورة التحريرية بأدرار

شهدت ولاية أدرار كغيرها من باقي ولايات الوطن، بدءاً من منتصف ليلة الخميس تنظيم العديد من التظاهرات الاحتفالية إحياءً للذكرى الرابعة والستين لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة. الفعاليات الرسمية للاحتفالات احتضنتها عاصمة الولاية التي تم بها رفع العلم الوطني، قراءة فاتحة الكتاب على روح الشهداء بساحة الشهداء، إلى جانب تكريم أنظف بلدية التي بادرت بتنظيمها مديرية البيئة للولاية والتي عادت فيها المرتبة الأولى لبلدية أدرار متبوعة ببلديتي أولف وأولاد عيسى على الترتيب، فضلا عن تكريم عدد من الوجوه الثورية ووضع حيز لعدد من المرافق العمومية على غرار مقري المراقبة المالية و المركز العقاري. وبدورها احتضنت قاعة سينما الأفراح وسط مدينة أدرار فعاليات احتفالية متنوعة، أبرزها عرض أوبرا تاريخية حول تاريخ المقاومة الجزائرية، تحت عنوان “الدغامشة سفر الرمل”. كما شهدت بالمناسبة مختلف دوائر الولاية تنظيم تظاهرات متنوعة تمثلت في إلقاء محاضرات حول سرد الأحداث التاريخية التي مرت بها الثورة التحريرية الكبرى، إلى جانب إقامة فعاليات تاريخية لتذكير الشباب بما قام به المستدمر الغاشم من جرائم بشعة في وجه الشعب الجزائري.

الوسوم

محمد حني

كاتب وصحفي بجريدة البلد، حائزُ على ليسانس في اللغة العربية وآدابها، وعلى ماستر أكاديمي في تخصص "دراسات جزائرية في اللغة و الأدب"، كما أنّه متحصلٌ على شهادة دولية في الصحافة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: