أخبار محلية

عمّال محطة مراقبة البيئة “يثورون” ضد القرارات التعسفية وسوء التسيير بالجلفة.

احتج موظفوّ محطة مراقبة البيئة لولاية الجلفة أمس الإثنين 05/08/2019، حيث نظموا وقفة احتجاجية أمام مدخل المحطة مُعبّرين عن امتعاظهم من تعفّن الوضع جرّاء سوء التسيير من طرف “العون المؤهل” المعيّن لذات الغرض، متعجبين: كيف لمحطة يسيّرها عون مؤهل وتُهمّش إطارات ذات كفاءة  لهذا المنصب، علاوةً على القرارات التعسفيةـ التي مارستها الإدارة في حق إطارات المحطة، من قبيل؛ مقرّرات وقف ضد المهندس بن دشو والمهندس زبيري والتقني السامي خذير وعون الأمن برغوث. رافعين مطالبهم للمديرية العامة ووزارة البيئة والطاقات المتجددة لرفع الغبن عنهم جاءت كالتالي:
– إلغاء قرارات التوقيف وإعادة المفصولين وتحويلهم إلى مناصبهم الأصلية.
-تزويد مخابر المحطة بالغاز الصناعي ووضعه حيز الخدمة.
-تزويد المحطة بسيارات نفعية لأداء عمل محطة.
-وضع حدّ للضغوطات الممارسة ضد العمال من قبل المديرية العامة بخصوص سحب ثقة بنقابة العمال.

لخضر عيدي

كاتب وصحفي في صحيفة البلد الجزائريّة، وناشط سياسي وجمعوي، متحصّلٌ على الليسانس في إدارة الأعمال وماستر إدارة موارد بشريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: