أخبار محلية

سكان منطقة بوجنيبة بمليلحة يستغيثون!

إشتكى ساكنة منطقة مليليحة الواقعة بالقرب من المويلح التابعة لبلدية مليليحة، من وضعيتهم المزرية جرّاء الخسائر التي تكبّدوها جرّاء عزلهم بقطع جميع طرق المؤدية للمنطقة والمارّة بأراضيهم. إذ يعتبر النشاط الفلاحي والرعوي مصدر رزقهم الوحيد، بحيث أسند المشروع لمقاول من أجل جلب مياه صالحة للشرب والشروع بالأشغال ابتداءً من 14/08/2018 يحث تمّ البدء بالحفر كما هو مبيّن في الصور، ليتفاجئ سكان المنطقة بتوقيف المقاول من طرف البلدية بعد 20 يوم من بدأ الأشغال دون أيّ سبب أُخطر به، وبلا تقديم أيّ تبريرات، ولا حتى إرجاع الأرضية إلى طبيعتها الأصلية. وبقي الحال منذ ذلك التاريخ على حاله إلى اليوم، كما قام السكان برفع انشغالهم إلى رئيس البلدية في فترة سابقة، ثم لوالي ولاية الجلفة بدون جدوي. في انتظار ردّ السلطات المحلية على انشغاله يبقى الوضع على ما هو عليه.


لخضر عيدي

كاتب وصحفي في صحيفة البلد الجزائريّة، وناشط سياسي وجمعوي، متحصّلٌ على الليسانس في إدارة الأعمال وماستر إدارة موارد بشريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: