أخبار محلية

سكان أوقاس يواصلون اعتصامهم حتى غلق مفرغة النفايات

بطرق جدّ حضارية بعيدا عن غلق الطرقات، يستمر احتجاج سكان أوقاس للمطالبة بالغلق الفوري للمفرغة العمومية التي تتواجد نفاياتها على مقربة من التجمعات السكانية و على رمال شواطئ أوقاس الساحية لأزيد من 20 عاما، مشوّهاً المنظر الساحي لولاية بجاية، لتخلق بذلك كارثة بيئيّة بأتم معنى الكلمة، علاوةً على أنّها -أي النفايات- مصدراً للأوبئة و الأمراض المزمنة كالربو والحساسية.
بعد إقدام السكان على علق المفرغة العمومية و منع الشاحنات “المدجّجة” بالنفايات من التفريغ فيها إبتداءً من يوم السادس من أكتوبر الماضي، تمت المداولة على حراسة الموقع ليلا ونهارا من طرف شباب أوقاس المؤمن بقضيته العادلة. فبرغم الرائحة الكريهة المنبعثة من المفرغة ورغم الأمطار والبرد الليلي الممزوج برطوبة البحر وغبار الطريق الوطني رقم 9، إلا أن مقر المداولة المنصوب عى أبواب المفرغة دوما مليء بالحيوية ميزهُ حضور السكان المساندين لقضيتهم.
رغم بعض الضغوطات إلا أن جمعيات أوقاس ما تزال متمسكة بمطلب ممثليها، الذين عبّروا عن أملهم في وعود المجلس الشعبي الولائي بجمع السلطات والأطراف المعنية لوضع حد لهذا الوضع خلال الزيارة التي قام بها وفد من المجلس الشعبي الولائي لولاية بجاية و بقيادة رئيسها السيد حدادو، أين عبّروا عن مساندتهم لسكان أوقاس، حيث أعرب السيد حدادو عن استيائه من استمرار هذه الظاهرة التي تضر بالبيئة والنظافة العامة في ولاية بجاية، كما دعا المجتمع المدني إلى زيادة التشاور من أجل إيجاد حل دائم لمسألة النفايات في الولاية.

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: