ثقافة

سطيف تحتضن المهرجان الوطني للرسم على الجدار

إحياءً للذكرى الـ 64 للثورة التحريرية، تسدلُ ولاية سطيف  الستار على “المهرجان الوطني للرسم على الجدار”، الذي سيكون من تنظيم ديوان مؤسسات الشباب، ورابطة النشاطات الثقافية والعلمية، وتحت اشراف مديرية الشباب والرياضة، الذين سيشرعون في العمل على افتتاح مسابقة ولائية في الرسم على الجدران تحت شعار”معاً لنشر ثقافة السلم والمواطنة”، خلال الفترة الممتدة من 30 أكتوبر إلى غاية 3 نوفمبر 2018.
وتكون المسابقة بتكليف كل فنانٍ برسم جداريتين، الجدار الأول يتناول فيه الرسام نشر ثقافة السلم والمواطنة وحماية البيئة. فيما الجدار الثاني خاصّ بنشر ثقافة السلم والروح الرياضة في الملاعب، حيث يتمّ نشر صور  عن الرسوم المنجزة بعد الإنتهاء منها إلى مواقع التواصل الإجتماعي لمؤسسات الشباب، التي تخضع بدورها للتقييم من قبل لجنة تحكيم مختصة. وتعرف هذه المسابقة توزيع جوائز مالية على الثلاثة الأوائل.
ويهدف هذا المهرجان إلى جعل الرسم على الجدران وسيلة لتوعية وتحسيس الفرد ونشر ثقافة المواطنة والسلم، وإعطاء فرصة أيضاً للفنانين التشكيليين لإبراز مواهبهم.
الوسوم

مريم بومولة

كاتبة وصحفيّة في جريدة "البلد". متحصّلة على الليسانس في الإعلام، وماستر "اتصال جماهيري والوسائط الجديدة".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: