دراسات وأبحاث
أخر الأخبار

رمضانيات مرعبة -الجزء الأول-

على مر العصور شهد العالم بعض الحوادث والظواهر الغريبة التي لم يجد لها تفسير ومن أشهر واغرب هذه الظواهر :

1-وجوه بيلميز:

تعتبر وجوه بيلمز من اغرب الظواهر والالغاز حيث كان في قرية اسبانية تدعى بيلميز بيت صغير تملكه السيدة ماريا غوميز تعيش فيه مع زوجها وولدها ويعد هذا المسكن من أعرق البيوت في المنطقة اذ يعود إلى القرن التاسع عشر. حيث يقال إنه تم بناؤه على أنقاض كنيسة مما أدى إلى إثارة قلق سكان المنطقة. في شهر من عام 1971 و بينما كانت ماريا تعد وجبة الطعام تفاجات بظهور صور وجوه غريبة لأشخاص على أرض المطبخ المصنوع من الاسمنت. ظهور هذه الوجوه اثار فزع السيدة وعائلتها وكل سكان المنطقة فظنوا أن المنزل مسكون, فقام الزوج بإزالة القاعدة الاسمنتية التي ظهرت عليها الوجوه واستبدلها بأرضية جديدة لكن المفاجأة أنه ظهرت وجوه جديدة غامضة في نفس المكان على الأرضية الجديدة! لكن الصدمة الكبرى عندما حفر الزوج الأرضية بالكامل لمعرفة سر تلك الوجوه حيث وجد جثتين بلا راس تأكد بعد تحليلها انها تعود للقرن 13.

ظهرت العديد من الفرضيات والنظريات حول هذه الظاهرة الغريبة حيث قيل أن الوجوه كانت مجرد نتيجة لمواد كيميائية تتأثر بضوء الشمس المنعكس على الأرضية كما انتشرت في القرية ظاهرة خارقة للطبيعة تسمى البارسيكولوجي تم تفسيرها على أن النفس البشرية تتأثر بكل ما يحيط بها من ظواهر طبيعية تنعكس على شكل رسومات تبين الحالة النفسية للشخص وفي بعض البحوث تم تسجيل اصوات صدرت من المطبخ ففوجئوا بعدة اصوات تحاول الاستغاثة.

استمرت هذه الظاهرة حتى بعد موت ماريا ليظل هذا اللغز بدون تفسير حتى يومنا هذا.

 

-صورة حقيقية للوجوه التي ظهرت على الارضية

2- الاحتراق الذاتي:

من المعروف عن الحرائق اذا نشبت تأكل كل شيء من حولها وتحوله الى رماد, حسب ما فسره بعض العلماء أن نقطة منشأ الطاقة التي تستهلك الضحية تنشأ في الجذع والجزء الأوسط للجسم وتخرج الى الخارج! الأمر يشبه إلى حد كبير كرة نارية بشرية والأغرب أن النار لا تنتقل الى جسم آخر على مثال إذا اشتعلت النار في البطن تبقى هناك ولا تنتقل الى الأطراف الأخرى كالارجل واليدين ! من اغرب هذه القصص والحوادث هي حادثة ماري البالغة من العمر 67 . في عام 1951 اخذت ماري قيلولتها في غرفتها كالعادة وفي الصباح التالي لاحظت جارتها خروج رائحة كريهة من غرفتها كرائحة شواء فطلبت المساعدة وعندما دخلوا للغرفة وجدوا جثة ماري أو بالأحرى ما تبقي منها ! كان المشهد مرعبا فقط الكرسي و جزء من عظام ظهرها والغريب في الأمر أن رجليهما على حالهما والأغرب أن درجة الحرارة من المقدر قد وصلت حوالي 1800 درجة وهذه الدرجة تستعمل فقط في مراكز المعادن المنصهرة فما الذي حدث بالضبط ؟! أمن المعقول حرارة بتلك الدرجة لم تصل إلى كل المواد القابلة للاشتعال بالمنزل ولم تلامس اي شيء بالقرب من المرأة حتى الكرسي الخشبي الذي كانت جالسة عليه !

-صورة حقيقة لجثة ماري عند وقوع الحادثة

هناك العديد من حالات الاحتراق الذاتي التي لم يتم فك طلاسمها الى يومنا هذا إنما وضعت بعض النظريات التي تفسر آلية حدوثها وأسبابه طبعا هذه الحوادث نادرة الحدوث وذلك حسب التقارير التي وضحت أن على مدى 300 سنة تم تسجيل أكثر من حالة احتراق ذاتي وبالتالي رشح الباحثين أن هناك 4اسباب :

  1. -الافراط في تناول المشروبات الكحولية كما نعرف أن المشروبات لها قابلية للاشتعال لكنه تم التأكد انها ليست لها علاقة بالاحتراق الذاتي حسب التجارب التي خضعت إليها الحيوانات.
  2. -زيادة الدهون في الجسم ايضا تم التأكد من عدم صحتها لان بعض الضحايا لا يعانون من مرض السمنة.
  3. – اتباع نظام غذائي سيء ولكن هذا لا يفسر الظاهرة بالكامل.
  4. – حدوث تماس كهربائي في جسم الانسان بأسلوب مجهول يؤدي إلى تفاعلات نووية وبالتالي تولد طاقة كهربائية ضخمة مما يؤدي اشعال الجسم من الداخل بشكل جنوني.

البعض منكم سيرى أن هاته الأسباب غير منطقية وغير مقنعة ومنه نقول أنه لا وجود للصدفة ولا وجود للخرافات ولا يوجد للعنة فلان على فلان كل شيء مربوط باسباب علمية مفهومة ومنطقية! تخيل عزيزي القارئ بدورك تكن في مكانك تحتسي قهوتك وتقرأ في كتابك او تتصفح الانترنت وفجأة بدون سابق انذار تنفجر كقنبلة ممقوتة مخلفا ورائك اصبعا أو اثنين ما سيكون تفسيرك!؟ .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: