أخبار البلد

رغم التلكؤ والغموض: شخصيات “توافقية” لقيادة المنتدى الوطني للحوار

بعد مخاض عسر وشدّ وجذب لاختيار من سيشارك في المنتدى الوطني للحوار من أجل إيجاد أليات فاعلة، تحضيراً لانتخابات رئاسية شفافة وحرّة، وتعيين هيئة مستقلة للإشراف عليها، مع فتح أبواب الحوار لكل الفاعلين السياسيين والشخصيات الوطنية من أجل جمهورية جزائريّة جديدة، خالية من رموز النظام السابق عن طريق إنجاح الانتقال الديمقراطي الذي يقوده الشباب من خلال خريطة طريق جادة.
وإلى الآن لم يتمّ التأكد من مشاركة المجاهدة الرمز جميلة بوحيرد، في حين وضع كريم يونس مجموعة من الشروط حتى يقبل الحوار، وإلى الآن لا يزال الغموض يلفّ مشاركة الإبراهيمي وبوشاشي، رغم أنّ الأخير ثمّن الفكرة.
 

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: