ثقافة

رابيدوم الأثرية نافذة على التاريخ الروماني بالمدينة.

في زيارة لصحيفة البلد الى المعلم الاثري ،ايبيدوم، ببلدية جواب بأقصى شرق ولاية المدية يستشف الزائر عمق الوجود الروماني بالمنطقة التي تمثل المركز العسكري الرومان في موقع استراتيجي بين أودية ومراعي شاسعة جذبت قديما المزارعين البربر والمستوطنين محاطة بسلاسل جبلية كيد طبيعي منيع ضد الضربات الخارجية للإشارة فقد تأسست نحو عام ١٦ م حكمهاالثائر الأمازيغي ،تاكفاريناس، هي موطن الثورات ضد الاستيطان الروماني كصورة ،فيرموس في ٣٧٢ م ، جذبت إليها الفلاحين والمستوطنين فتكات تجمعات سكانية قروية تحت حكم العسكر الرومان وقد ذكر المؤرخون أنها نموذجا مصغرا يحاكي العاصمة روما في كل تجليات الحياة المدنية والعسكرية بها بقايا احجار ضخمة عليها منقوشات لاتينية تؤكد أن الرومان مروا من هنا وكذلك اثار الحصون والخنادق وشبكة من الطرق

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: