أخبار البلد

خراطة: وفاة المجاهد لحسن بخوش، آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945.

وصلنا منذ قليل خبر وفاة المجاهد البطل بخوش لحسن، في مسقط رأسه بمدينة خراطة، ولاية بجاية، عن عمر يناهز 98 سنة، بعد معاناته الطويلة مع المرض، وحسب افراد عائلته، سيدفن اليوم بعد صلاة المغرب.
يعتبر عمي لحسن، كما يناديه الجميع، من مفجري مظاهرات الثامن ماي 1945، حيث عايش تلك المجازر البشعة للاستعمار الفرنسي لما قمع بكل وحشية مواطنين جزائريين عزل، ذنبهم الوحيد أنهم خرجوا ليتظاهروا احتفالا بنهاية الحرب العالمية، بكل من مدينة خراطة، وقالمة، وسطيف. آنذاك عمي لحسن لم يكن يبلغ سوى 17 سنة، والقي عليه القبض وحكم عليه بالاعدام لقتله فرنسيا، سجن فكل من سجن الحراش ولامباز، وتم تخفيف العقوبة عليه بسبب صغر سنه من الإعدام الى السجن المؤبد، قضى منها 16 سنة، وأطلق سراحه يوم 5 جويلية 1962.

الوسوم

وليد عسالي

صحفي وكاتب بحريدة البلد الجزائرية، يحمل الليسانس في اللغة الفرنسيّة. مهتمٌ بالشؤون الثقافيّة والإجتماعيّة والسياسيّة والفكريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: