ثقافة
أخر الأخبار

حوار مع الكاتبة زهرة سالمي

أكتب لغيري عسى ان أكون سببا في احياء أحدهم لأن الكتابة حياة..


أستضيف اليوم الكاتبة زهرة سالمي من ولاية تبسة التي تكتب في المجال الإجتماعي وعن الوطن وغيرها من المواضيع التي تثقل كاهل الوطن العربي
لها رواية موسومة : ب “خانني وطني ”
البلد : زهرة , لو طلبت منك أن تعرفي بنفسك ماذا ستقولين ؟
أنا زهرة سالمي ذات العشرين ربيعا من ولاية تبسة بالضبط دائرة بئر العاتر
طالبة بكالوريا وكاتبة مبتدئة ،قمت بتاليف رواية تحت عنوان ” خانني وطني ” التي تلقت اعجاب كبير من طرف القراء رغم أنها ليست معروفة كثيرا على الساحة الادبية
شاركت بها في معرض سيلا الدولي 2019 وعدة معارض داخل الوطن وخارجها.
البلد : غالبا ما يتجه الشباب لكتابة الرواية , ما السبب في رأيك؟
زهرة : يتجه معظم الشباب غالبا إلى كتابة الرواية لأنها الأكثر رواجا في الوقت الحالي ومعظم القراء يميلون إلى قراءة الروايات أكثر من الكتب.
البلد : : ألا تعتبرين إصدار رواية مخاطرة منك بالنسبة لمشوارك في عالم الكتابة عكس ما هو شائع لدى غيرك من الشباب ؟
زهرة :” لا أعتبره مخاطرة بل بلعكس عند كتابة روايتي هذه تلقيت تشجيعات وإعجاب من طرف قرائي وعائلتي مما شجعني لكتابة روايات آخرى
البلد : هل ترين أن انتشار الكتاب في الجزائر خاصة و في العالم العربي عامة مؤشر على ارتفاع نسبة المقروئية ؟
زهرة : لاحظت أن انتشار الكتاب بالجزائر يكثر لكن نسبة القراء قليلة جدا

البلد : هل لك أن تقدمي كلمة للمغتربين عن أرض الوطن ؟
زهرة : مهما حدث معك من مشاكل وعراقيل التي تركتك تهاجرمن وطنك إلا أن تبقى فيك غريزة الحب والحنين والعودة لوطنك ،أتمنى ان تفرج على كل مغترب.
البلد : بصفتك فتاة شابة ولجت عالم الكتابة في سن مبكر , ما هي الرسالة التي تودين إيصالها من خلال مؤلفاتك و كتاباتك ؟
زهرة :
* لا تتخلوا عن حلمكم حاربوا للوصول اليه فطعم النجاح لا مثيل له..وأقول لكم شيئا آخر حاولوا قراءة رواية خانني وطني فانا قد قلت فيها كل شيء
البلد : هل تكتبين لنفسك أم لغيرك و لماذا؟
زهرة : *أكتب لغيري عسى ان أكون سبب في احياء أحدا لأن الكتابة حياة..
البلد : ما آخر كتاب قرأته أو تطالعينه حاليا ؟
زهرة : *اطالع كتاب الهزيمة لكريم الشاذلي..

البلد : ماذا تقصدين ب ” خانني وطني ؟ ؟ و ما سرالعنوان ؟
قدمي لنا ملخصا عن كتابك
زهرة :
*من قرأ الرواية سيفهم لماذا يخون الوطن..
ملخص:ي رواية إجتماعية ذات طابع سياسي رومنسي تحكي عن قصة حب بين جزائرية من مدينة قسنطينة ومغربي من مدينة وجدة جمعهما الحب وفرقتهم لعنة السياسة، رواية عالجت في طياتها المشاكل التي يعاني منها البلدين ومشكلة الحدود بينهما، لنتأكد أن كل شيء يسقط أمام الحب حتى الوطنية تسقط، بالإضافة إلى ذلك عالجت الكثير من القضايا التي تنهك كاهل الوطن العربي
البلد : حسب رأي بعض النقاد والمفكرين هناك انتشار للكثير من العناوين المثيرة عكس المضمون ,ما رأيك؟
زهرة :
*القراء ينجذبون للعنوان أكثر لهذا نجد معظم الكتاب يضعون عناوين مثيرة لجذب القراء لإقتناء كتبهم

البلد : هل من كلمة أخيرة لنختم بها الحوار .
زهرة : الشكر لصديقتي إكرام على هذة الالتفاتة الطيبة التي جمعتني بكم وكل الشكر لكم على دعم المواهب والتعريف بها دمتم دائما الأفضل.

إكرام بشرى عجّة

كاتبة من البليدة، تكتب بالعربية والإنجليزيّة. صدر لها مؤلف بعنوان: "حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين"، بالإشتراك مع والدتها أم الخير ربحي. صدر لها كتاب آخر باللغة الإنجليزيّة is it an anthropophobia تدرس إكرام الـ بيوتكنولجي "التكنوبوجيا الحيويّة" والصحة biotechnologies et santé

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: