أخبار محلية

حضور قليل وعواطف كثيرة في المركز الثقافي الإسلامي بمناسبة عيد الإستقلال

شهد المركز الثقافي في ولاية الجلفة، حضور نخبة من الدكاترة المؤطّرين في المجال التاريخي والثقافي على الثانية مساءً يوم التاسع من جويلية، بمناسبة عيد الاستقلال والشباب المصادف للذكرى.
تحدّث رئيس المركز الثقافي السيد نمس مولود عمّا قدّمتهُ فرنسا بوصفها قوةً استعماريّة للشعب الجزائري مقابل التفريط في مطلب الإستقلال. كما أحيلت الكلمة للدكتور فكرون عبد القادر والذي جواب عن سؤال: لمَ 5 جويلية؟ بالقول: إنّ جبهة التحرير فرضت الثورة تزامناً مع دخول فرنسا إلى الجزائر في اليوم عينه. كما أدلى رئيس جمعية أول نوفمبر السيد ربوح خليفة بأهم المعارك…
تفاعل من حضر مع الندوة، فيما بقي جزءٌ كبير من المهتمين غائبين عن حضور مثل هذه الفعاليات التاريخية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: