الرأي

حرية المرأة تؤرّق المحافظين

 

تزامنا مع الحراك الشعبي لاسقاط النظام، تحركت بعض الحركات النسوية الوطنية المعروفة بالفيمينيست و بالفرنسية(féministes) مع الحراك و هو ما اعتبره البعض ركوبا للموجة او اخراج الحراك عن مقصده, فيجدر الذكر ان بعض النساء تعرضنا للتعنيف في مسيرة الجمعة الفائتة بينما كن ينشرن ملصقات تدعو الى المساواة بين المراة و الرجل، كما تدعو الى التخلص من قانون الاسرة المجحف حسبهن، ما دعى الى استنكار هذا التصرف من البعض بينما وجده البعض الاخر التصرف الازم كما ظهر امس شاب جزائري يخاطب هؤلاء النسوة في الفايسبوك و يهددهن بالاسيد إن تظاهرن مرة اخرى، وهو ما يعتبر انحراف خطير قد يؤدي الى ما لا يحمد عقباه، ما دعى المنظمات ؤالنسائية التبليغ عن الشاب لشرطة البلد الذي يتواجد فيه…

ولكن قبل ان نخوض في الموضوع اكثر من هم الفيمينست؟؟
هي حركة نسوية أنثوية و هي عبارة عن نظريات مختلفة ذات طابع اجتماعي و حتى السياسي منها و كل ما يخص الفلسفات الأخلاقية و دوافعها متعلقة بقضايا و حقوق المرأة ، هدفها النهائي هو القضاء على أشكال القهر المتصل بالفوارق الاجتماعية ، ليسمح المجتمع للجميع نساءً ورجالً بالنمو والمشاركة في المجتمع بأمان وحرية. ومعظمهن تهتمن بشكل خاص بقضايا عدم المساوة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بين النساء والرجال، ويجادل بعضهن بأن مفاهيم النوع الاجتماعي والهوية بحسب الجنس تحددها البنية الاجتماعية و حول السبب في انعدام المساواة، وكيفية الوصول إليها، والمدى الذي يجب أن يصل إليه التشكيك في التعريفات المبنية على أساس الجنس والنوع الاجتماعي وانتقادها. و فلسفة هذه الحركة النسوية تكون غالباً حملات في قضايا مثل الحقوق الإنجابية، الحق في اختيار إجهاض آمن وقانوني، ووسائل منع الحمل، ونوعية الرعاية الصحية المتوفرة للأمهات، و كذا العنف في العلاقات الأسرية، وإسقاط الحمل، والتحرش الجنسي، والتحرش في الشوارع، والاغتصاب، والتمييز، وعدم المساواة في الأجور بين الجنسين.

هذا عند الغرب اما عندنا فقد تجاوز الامر الى مواضيع دينية اسلاموية قد يطول شرحها لكونها مواضيع حساسة جدا و شائكة.

الحركات النسوية اليوم هي حركات شعبية تهدف إلى تخطي الحواجز المبنية على العرق، الطبقة الاجتماعية، الثقافة، والدين، التي تتعلق بالمرأة في المجتمع. وتعادل في توسعات قضايا معينة وتأثيراتها على المجتمع العالمي مثل الاغتصاب، زنا المحارم، والأمومة بينما تتضمن الامور الدينية التي تركز عليها النسوية مواضيع مثل: المجتمعات الأبوية، التشييء (تحويل المرأة إلى سلعة جنسية) و لقد مرت الحركات النسوية بثلاث مراحل؛ أولها كانت في نهايات القرن التاسع عشر يطالبن فيها بحقهن في التصويت والمشاركة السياسية وحقهن في التعبير، تلتها الموجة الثانية وقد كانت مواصلة للموجة الأولى حيث جاءت في منتصف القرن الماضي تدعو إلى العمل ضد هيمنة الرجال دون النساء، وانتشار التعصب، والتمييز الجنسي. أما الموجة الثالثة والتي ظهرت في نهايات القرن الماضي فهي مواصلة ومحاولة لترسيخ فكرة الموجة الثانية، وهي ربما تكون أشدها إزعاجا للبعض وأشدها تطرفا في أفكارها بحيث تدعو إلى المساواة المطلقة و هو ما يعتبره البعض تجاوزا صارخا يرفضه الرجل كما ترفضه حتى المراة التي ترى ان الاسلام اعطى المراة كل حقوقها و لا تحتاج الى اكثر من ذالك.

و لان الجزائر ليست معزولة عن العالم فقد امتدت هذه الحركات الى المجتمع النسوي الوطني بحيث ظهرت بعض المنظمات الجزائرية كانت تهدف إلى تحسين القانون الشخصي للمرأة الجزائرية عن طريق تدخلات سياسية، و ترى أن قانون الأسرة تمييزي و مناقض للدستور، حتى و لو أنها تختلف حول الاقتراحات و ظهر موقفان يبدوان أنهما متناقضان : الإلـــغــــاء و المراجعة لقانون الاسرة وفي نهاية الثمانينات ظهرت الحركة النسوية على أنها الحركة الاجتماعية الأكثر قوة و الأكثر وحدة في تنوعها و تستطيع أن تكون قوة مضادة و لكن مع الوقت اصبحت ابرز ظهورا على الساحة الوطنية، ما جعل بعض المحافظين يتحركون لايقاف هذا الزحف بحيث وصل بهم الامر حد التهديد و الوعيد مما يعرض بعض المناضلات في هذه الحركات الى الخطر. منذ بداية الحراك و المراة تخرج كل جمعة جنبا الى جنب اخيها الرجل لتندد، تصرخ، تزغرد،تغني و ترقص، لقد عبرت بكل الطرق رفضها لهذا النظام، و طالبت بجزائر الحرية، جزائر العزة و الكرامة، لم تكل و لم تمل لحظة، وعندما رفعت لافتة تطالب بابسط حقوقها!! عنفوها…
الدعوة الى المساواة بين الجنسين يراه هؤلاء تجاوزا للدين الاسلامي ووصل بهم الامر الى اتهامهن بالماسونية و الصهيونية، بل وهناك دعوات الى رفضهن و عزلهن عن الحراك الشعبي مما يعني ان كفاح المراة الجزائرية لازال طويلا و محفولا بالمخاطر و الدعوة الى المساواة لا يعني اقصاء الرجل، و لكن الرجل يقصي المراة برفضه للمساواة، اذن عن اي حرية تتحدثون اذا كانت المرأة لم تتحرر بعد!!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: