أخبار البلد

جريمة شنعاء في المسيلة راح ضحيتها شاب في العشرين من العمر.

وقعت جريمة قتل راح ضحيتها الشاب دومير مصطفى، البالغ من العمر 20سنة بالمسيلة. الواقعة تمثلة في تعرض الضحية لطعنة سكين من طرف شخص بعد خلاف بسيط بينهما في الحي، قبل أن يتطور إلى شجار عنيف، أستعمل فيه الجاني سلاح أبيض، أين وجه له طعنة غادرة على مستوى الحوض، ليتم نقله بعدها مباشرةً الى مستشفى الزهراوي بالمسيلة لكنه توفي بسبب النزيف الحاد الذي تعرض له. أبدى السكان استنكارهم وامتعاضهم من هذه الجريمة الشنيعة. من جهتها فتحت مصالح الأمن تحقيقا حول وقائع الجريمة والبحث على الجاني.

لخضر عيدي

كاتب وصحفي في صحيفة البلد الجزائريّة، وناشط سياسي وجمعوي، متحصّلٌ على الليسانس في إدارة الأعمال وماستر إدارة موارد بشريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: