أخبار البلد

جامعة بجاية تنظم الطبعة الحادية عشرة لصالون الشغل.

أعلنت إدارة جامعة عبد الرّحمان ميرة في موقعها الرّسمي عن تاريخ انطلاق فعاليات الطبعة الحادية عشر لصالون الشغل، والّذي بُرمِجَ من يوم 17 الى يوم 19 سبتمبر 2018، حول موضوع ”شركات ومهن التنمية المستدامة: تسيير ورسكلة النفايات”، و هي مشكلة تمثّل أولوية مركزيّة ووطنيّة،  علاوةً على أنّها استجابةً ضروريّة للحالة الطارئة الناجمة عن تدهور النُظم البيئيّة، مما يولد حتمية إدماج مفهوم “الاقتصاد الدائري”* في نهج التنمية، وذلك بالاستغلال الجيد للنفايات و الاستفادة منها لضمان استدامة التنمية، مع الاستخدام الرشيد للموارد  وإعادة التأسيس في الانتاج العالمي لجميع مشتقات الموارد. كما يهدف هذا الصالون السنوي الى إشراك فئة الطلبة استجابةً لسوق العمل وربطهم بالمؤسسات المختصّة.
وكما هو معتاد؛ ستخصص معارض للشركات والمؤسسات، ولهياكل دعم التكامل، ومختلف هياكل الجامعة، وسوف تتخللها مؤتمرات وحلقات عمل هامة لمديري المؤسسات والشركات التي يقودها خبراء في مختلف المجالات. وسيُختتم هذا الحدث بحفل توزيع الجوائز للفائزين بالعروض الترويجية الصادرة لتشجيع مبدأ التميّز خلال دورة تدريب الطلاب.

للإشارة فسينظم هذا المعرض بالشراكة مع جامعة Franche Comté والوكالة الوطنية للنفايات. يتم تنفيذ تلك المتعلقة بتعزيز قابلية التوظيف بالتعاون مع ANEM، وبمشاركة كل من  جامعة جان مولان ليون 3 والفريق العامل الجزائرية الفرنسية “جامعة الأعمال لاند”.

هامش:
* الاقتصاد الدائري: يعني إعادة رسكلة أو تدوير الموارد المُنتجَة سابقاً بعد انتهاء الحاجة منها، مع احتفاظها بصلاحيّتها  وجودة غيارها والاستفادة منها في فرص أخرى، إستثماراً للوقت وتوفيراً للكلفة وتشمل العديد من المُنتجات. يهدف الاقتصاد الدائري إلى استدامة النشاط والإحتفاظ بالقيمة. تجدر الإشارة أنّ العالم يتّجه فعلياً نحو الاقتصاد الدائري.

الوسوم

وليد عسالي

صحفي وكاتب بحريدة البلد الجزائرية، يحمل الليسانس في اللغة الفرنسيّة. مهتمٌ بالشؤون الثقافيّة والإجتماعيّة والسياسيّة والفكريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: