أخبار البلد

توقعات بانهيار أسعار الأضاحي

مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، يتوقع العديد من خبراء أسواق المواشي، أن أسعار الأضاحي ستشهد انهيارًا تدريجيًا خلال الأيام القليلة المقبلة.

ونصح اتحاد الفلاحين، المواطنين بعدم استعجال الشراء، قائلًا: “دخول الموالين لأسواق الماشية سوف يكسر الأسعار التي بلغت مستويات غير معقولة”.

وأعرب الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين محمد عليوي، عن استيائه من حالة الفوضى التي تشهدها السوق الجزائرية والتي باتت تؤثر على المواطنين والفلاحين، وتصب في مصلحة السماسرة الذين يحكمون قبضتهم على سوق الخضر والفواكه وأيضًا سوق المواشي.

وأشار محمد عليوي إلى أن الأسواق ستشهد انخفاضًا ملموسًا خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد تصريحات وزارة الفلاحة بدخول المربين إلى الأسواق بعدد يتراوح ما بين 100 و200 ألف رأس ماشية لكسر أسعار السماسرة.

ودعا الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، المواطنين إلى عدم الاستعجال في شراء أضاحيهم إلى حين دخول المربين، مطالبًا بانسحاب الاتحاد العام للفلاحين من الساحة تاركا المجال للفدرالية الوطنية للموالين ومربي المواشي لتعبير عن مشاكلها وتنظيم السوق، مؤكدا بأنه قد حان الوقت لتصفية السوق من السماسرة وأرباب المال الذين يتدخلون في كل موسم للإهاب السوق بطرق غير قانونية.

وأكد عليوي أن ارتفاع أسعار الخضر الذي حدث في شهر رمضان الماضي، لم يكن له ارتباط بوفرة الإنتاج وإنما جاء بسبب استغلال السماسرة لعدم توفر طاقة التخزين التي منعت الفلاحين من دخول الأسواق وكسر أسعار السماسرة.

وقال عليوي عن ارتفاع أسعار البطاطا: “ليس مرتبطًا بالإنتاج وإنما بنجي المحصول”، مشيرًا إلى أن الفلاح يجد في موسم الصيف مشكل في جني المحصول بسبب نقص اليد العاملة التي يعتمد عليها الفلاحين البسطاء الذين لا يملكون العتاد لجني المحصول.

وأوضح أن وجود طبقية بين الفلاحين بين فئة تملك عتاد يؤهلها لجني محصول 90 ألف هكتار فيما لا يملك الفلح البسيط القدرة على جني محصول بعض الهكتارات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: