صحة ومجتمع

تناسخ الارواح حقيقة أم مجرد وهم!

يشهد العالم العديد من النظريات العقائدية و المثيرة للحيرة المتعلقة بالعالم الروحي و الجانب الاخر من الدنيا ومن بين هاته النظريات نظرية تناسخ الارواح التي جعلت العديد من العلماء و الشيوخ في جدال حاد لا نهاية له .

لبداية تحليل نظرية تقمص و تناسخ الارواح يجب التطرق لمعنى التناسخ و التفاسخ والتراسخ‚ اولا المقصود بالتناسخ هو خروج روح الانسان ونزولها في جسم انسان اخر و التفاسخ هو خروج روح الانسان و نزولها في حيوان اما التراسخ فهو خروج روح الانسان و نزولها في جماد.

طبعا يبدو الامر مجرد خرافة ولكن هناك علماء و شيوخ يؤمنون فعلا بان التناسخ الروحي حقيقي و تم اثباته من القران الكريم بقوله تعالى: « كيف تكفرون بالله وكنتم امواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم اليه ترجعون » سورة البقرة الاية (27) و ايضا الكافرون يوم الحساب قالوا ( ربنا امتنا اثنتين و احييتنا اثنتين) كلنا نعلم ان امامنا موت واحد فكيف أمتنا اثنتين ! الدكتور علي منصور كيالي بشرحه للآية يقول ان البشر كانوا ميتين مند عهد ادم  بكل معنى الكلمة والموت القادم الينا ليس بجديد فقد كنا فيه من قبل و لم نشعر بالفراعنة ولا بالحروب ولا باي شيء اخر والان نحن احياء اذا امامنا موت واحد فقط ثم يحيينا يوم البعث ليحاسبنا .

والعلماء ايضا من المصدقين لان هناك العديد من القصص الحقيقية التي نسبت لوجود التناسح الروحي وأولهم قصة جيني كوكيل المولودة بانجلترا ,هاته المراة بدات قصتها منذ ان كانت صغيرة فقد كانت تراودها احلام متكررة عن موتها حيث ترى نفسها على سرير و الاضاءات قوية بكوخ قديم جدا و كانت تشعر بالم شديد بجسدها و صعوبة بالتنفس كما يراودها شعور غريب كانها تترك اطفالها مع العلم انها غير متزوجة !  استمرت الاحلام تراودها و مع مرور الوقت ازدادت وضوحا و غرابة حتى انها رسمت المنطقة التي تحلم بها ووضعت خريطة لها لكن للاسف لا تعلم اين توجد .

في احدى الايام بحصة الجغرافيا كانت امامها خريطة ايرلاندا و بينما هي تنظر ركزت على منطقة معينة موجودة بشمال ايرلاندا اسمها ديبلن واذ بها نفس المنطقة التي تحلم بها دائما‚ قررت جيني الذهاب لتلك المدينة وفور وصولها شعرت كانها تعرف المنطقة جيدا بالرغم من انها لم تزر  ايرلندا من قبل‚ وجدت جيني الكوخ المهجور ومع دخولها فجاة رجع الحلم كانه حقيقة فرأت انها زوجة وأم لثمانية اطفال وماتت بالكوخ فقررت التحري والبحث عن العائلة التي عاشت بالكوخ وبالفعل علمت ان اب العائلة اسمه جون و زوجته اسمها ماري و لديهم بالفعل 8 اطفال ومنه تيقنت ان روحها روح ماري وبعدما ماتت ماري ولدت بجسد جيني وسارعت للبحث عن الاطفال فنشرت اسماءهم على نية ايجاد احدهم و بعد فترة ارسل لها  ابن ماري الثاني لكن لم يصدقها فمن غير المعقول ان تتصل به امرأة تبلغ 35 سنة  من دولة اخرى تقول انها كانت امه بالحياة السابقة وهو يبلغ 65 سنة بالطبع لن يصدقها! كانت مكالمتها للولد الثاني محبطة نوعا ما لكنه اعطاها ارقام اخوته سوني الكبير وفرانسيس وكما كان الامر اتصلت بسوني وذهل فعلا لانها اخبرته باشياء لم يكن يعرفها احد الا هو وامه كما ذكرته بامور قد نسيها بالفعل .

روى سوني للصحافة ان ابوهم هو السبب في موت امه لان امه ماتت و عمره 13 سنة و في 13 سنة انجبت 10 اولاد اثنين منهم ماتوا و قد نبهها الطبيب بعد اخر ولد مات انها اذا انجبت مرة اخرى سيكون خطر عليها و احتمال ستموت و بالفعل ماتت بعد انجابها لابنتها اليزابيث وبالتالي حلم جيني المتكرر هو حقيقة للحظة ولادة ماري لابنتها الاخيرة كما يقول سوني انه مسيحي و كاثوليكي الديانة اي انه لا يؤمن بتناسخ الارواح لكن لما راى جيني لاول مرة كانه راى امه ماري خاصة عند محادثتهم لامور شخصية .

هناك ايضا قصة اخرى لتقمص الارواح حول الطفل السوري ذو 3 سنوات حيث كان دائما يروي لعائلته قصة موته والاغرب انه اخذ عائلته و اهل بلدته لمكان الجثة . طبعا لم يصدقوا الطفل فقط ارادوا ان يحققوا رغبته لكي لا يستمر في سرد القصة فقد ظنوا انه يكذب كما هو معروف عن الاطفال لكن هناك حقيقة علمية تقول ان الطفل لما يصل الخمس سنوات يبدأ  بسرد اول كذبة له اما الاطفال الاقل سنا كل شيء يقولونه حقيقي  لكن عندما حفروا المنطقة التي اشار اليها صعقوا بوجود هيكل عظمي لشخص مقتول بزمن ليس ببعيد و قال لهم ان الجثة تعرضت للقتل بواسطة فأس على مستوى الرأس و اشار لرأسه والاغرب ان للطفل وحمة بنفس المنطقة المقتول بها الطفل بالفأس و بعد الحفر المتواصل وجدوا فأس و هنا ازدادت صدمة الناس. اكيد مرعب الامر فأي صدفة غريبة هذه ! و بعد التحري وجدوا ان الطفل المقتول مختفي منذ 4 سنوات وبالتالي عند موته ولد الطفل بجسد الطفل ذو 3 سنوات ! لما اخذ الطفل الشرطة لبيت القاتل حاولوا ان يجبروه عن الاعتراف لكن لم يعترف  ولما اخذوه لمسرح الجريمة انصدم الرجل لهول الموقف فكيف لطفل 3 سنوات يروي ما حدث بالتفصيل مع العلم لم يشهد على الجريمة اي احد فماكان على الرجل الا الاعتراف ! هذه القصص ستصدمكم طبعا لان الاشخاص حقيقيون والادلة موجودة ليست من نسج الخيال .

وكما هو الحال هناك المكذب للنظرية و يقول ان تناسخ الارواح مجرد خرافة و يبررون قولهم ان الله سبحانه وتعالى ليست عنده ازمة ارواح لكي ياخذ روح الانسان و يلبسها لعدة اجساد فالله قادر على كل شيء كما بين الدكتور  مصطفى محمود ان فكرة التناسخ مثيرة فنيا وليس عقائديا كما ان لا حكمة لها وليس هناك دليل قطعي من القران الكريم يبين وجود التناسخ الروحي وزعم الدكتور علي جمعة ان مقولون هذه النظرية ينكرون يوم القيامة و برر موقفه بقوله: (اذا ممكن تكون روحي روح نابليون.) وبالتالي نرى العديد من تضارب الاراء حول تناسخ وتقمص الارواح و كل منه لديه وجهة نظر و رأي متضارب مع الاخر فياترى في رايك ماهي حقيقة تناسخ وتقمص الارواح?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: