أخبار البلد

تقلبات الطبيعة تفضح المستور

بعد سقوط الأمطار الرعدية في عدة ولايات داخلية و جنوبية مثل البويرة؛ غرداية؛ بشار؛تندوف؛ المسيلة…الخ بدأ مسلسل معاناة المواطنين من جديد لاهتراء الطرقات بسبب ارتفاع منسوب المياه الذي أغرق العديد من الأحياء السكنية و تسبب في تعطيل حركة السير و أضرارا بالمنشآت الحضارية الجديدة التي أقيمت كهياكل دون إتقان لا تستوفي المقاييس المعمول بها في البناء و شروط الأمن و السلامة حسب ما صرح به المواطنون الذين استفادوا من سكنات جديدة بجميع الصيغ و من هنا نطرح السؤال حول تحديد المسؤوليات في إتمام صفقات المشاريع الكبرى

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: