ثقافة

تسمسيلت: معتقل “عين الصفا” شاهد على الحقبة الإستعمارية السوداء.

في جولة استطلاعية بمدينة تيسمسيلت استوقفنا مبنى مهترئ واقع على الطريق الوطني رقم 14 في شقه الرابط ولايتي تيسمسيلت والبليدة، يعود تاريخه إلى الفترة الإستعمارية، وحسب رواية مجاهديّ المنطقة فقد كان معتقلا لتعذيب المجاهدين ( الفلاڨة ) حسب التسمية الفرنسية، حيث تُسلط عليهم أبغض الطرق غير الإنسانية لاستنطاقهم. أضحى اليوم أطلالا شاهدة على غطرسة جيش الاحتلال. توجد فيه مقبرة للشهداء، يتوسطه نصب تذكاري.
للإشارة تم افتتاح متحف جهوي يضم آلات التعذيب و قائمة بأسماء الشهداء، وصور و وثائق متنوعة تؤرخ للزمان و المكان

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: