أخبار البلد

بيان من وزارة التربية الوطنية يعتبر اللغة الأمازيغية لغةً وطنية ورسمية

جاء في بيان نشرته وزارة التربية الوطنية أن اللغة الأمازيغية لغة وطنية ورسمية ومكسب وطني يضمنه أسمى قانون في الدولة، وهو دستور البلاد. و أنها تعمل بكل مكوناتها لجعل من توسيع تدريس “تامازيغث” والتحكم البيداغوجي في تعلمها من أهم أولوياتها.
كما جاء في البيان أن عدد الولايات التي تدرس الأمازيغية انتقل من 11 ولاية في 2014 إلى 43 ولاية هذا الموسم (2018/2019). مثمنا بذلك مجهودات الوزارة لترقية اللغة الأمازيغية وتعميم تدريسها باعتبارها لغة البلاد، و
ملكا مشترك لكل الشعب الجزائري. كما دعت الوزارة الأساتذة بالتحلي بالكرم والإلتزام المعهودين لديهم، لتعويض الدروس الضائعة من التلاميذ المتمدرسين في المؤسسات التي شهدت إضطرابات في الآونة الأخيرة. و قد جاء هذا البيان لتكذيب الإشاعات المروّجة بعدم وجود نية جادة لتعميم تدريس الامازيغية على المستوى الوطني.
للإشارة فقد شهدت منطقة القبائل في الآونة الأخيرة موجة من الإضطرابات في مدارسها حيث أضرب التلاميذ عن دخول حصص اللغة العربية كرد على الحملة التي أطلقها بعض الأطراف والداعية إلى مقاطعة دروس اللغة الأمازيغية في بعض من مناطق الوطن. كمثل ما شاهدناه في روبورتاج للشروق نيوز في 19 سبتمبر الماضي يغطي إحتجاج لبعض أولياء تلاميذ مدرسة بن شيوب رشيد بولاية جيجل، لرفضهم قرار الوزارة بتدريس “ثامازيغث”، حيث صرح أحدهم :”أبنائنا ليسوا كوبوي cobayes”، ليضيف آخر: “ماذا يفعل أبناءنا بهذه اللغة “… لكن تجذر الإشارة أيضا أن كل هذا بدأ بتصريحات البرلمانية نعيمة صالحي التي وُصفت بالعنصرية تجاه منطقة القبائل ولغة شاشناق، في شهر فيفري الماضي .جاءت هذه التصريحات في عدة فيديوهات متتالية تدعو إلى العنصرية والحقد بين أبناء الوطن الواحد حسب رأي كثيرين، ولعل أبرز الفيديوهات هو حين هددت إبنتها البريئة بالقتل لسماعها تنطق بعض الكلمات بالقبائلية، والذي شهد انتشارا واسعا في شبكات التواصل الإجتماعي. وقد إعتبر هذا البيان الوزاري أن إستغلال المدرسة لأغراض معينة أو الإفراط في تسييس اللغات لا يخدم أحدا.

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: