أخبار البلد

بوشاشي: الجزائر تشهد “أسوأ لحظاتها”

في مقابلة مع إذاعة M وHuffpost الجزائر، صرّح السياسي والناشط الحقوقي والمحامي، مصطفى بوشاشي بالتالي:” لو أنّ الرئيس الشرعي للمجلس الوطني الشعبي، سعيد بوحجة لا يستقيل، وترفض المعارضة العمل مع الرئيس الجديد، فسنواجه مشكلة حقيقية”. في هذه الحالة، لا يوجد سوى حل واحد، هو “حل هذه المؤسسة، من قبل رئيس الجمهورية”. وأوضح أنّ الأزمة في البرلمان يمكن أن تكون حجّة جيدة لتمديد محتمل لفترة الرئاسة الرابعة لرئيس الجمهورية. بالإضافة إلى ذلك صرّح أن الذي يعوّض بوشارب وقتها، لا يتمتّع بأيّ شرعية في نظر القانون، حيث أنّ :”الرئيس الشرعي للمجلس الوطني لنوّاب الشعب هو سعيد بوحجّة وفقا للدستور والقانون العضوي والنظام الداخلي”. و أضاف أنّ ما قام به نوّاب الأغلبية هو انقلاب وإنتهاك للقانون، وله آثار وخيمة على عقلية الجزائريين. وأشار السيد بوشاشي إلى أن قضية الجنرالات المسجونين مرتبطة بجدول أعمال سياسي وليس بعملية لمكافحة الفساد، موضحاً في الآن ذاته، أنّ النظام قائم على الفساد، مشيراً إلى المادة 6 من قانون الإجراءات الجزائية السارية المفعول مند 2015 التي يعتبرها تحمي الفساد، كما ركز على وضع الحقوق والحرية في الجزائر التي تشهد “أسوأ لحظاتها”.
الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: