أخبار محلية

بلدية شروين: قافلة إجتماعية، تعليمية وطبية، من تنظيم جمعية بجاية لؤلؤة إفريقيا.

نظّمت الجمعية الثقافية والسياحية، بجاية لؤلؤة إفريقيا قافلة خيرية متنوعة في بلدية شروين، التابعة لتيميمون ولاية أدرار. وذلك بالتنسيق مع الجمعية السياحية المحلية، تازا.
الانطلاقة من بجاية، كانت يوم 26 مارس المنصرم، إلى غاية الرابع من شهر افريل الجاري، اي يوم العودة.
برنامج ثري وجد متنوع شملته القافلة، البداية كانت بتقديم كمية من الأدوية لصالح مستشفى شروين، والتي تبرع بها محسنون من مدينة بجاية، ولقد رافقت القافلة صيدلية متطوعة للتكفل بتنظيم عملية التسليم، حيث وبعد لقاء مع الطاقم الإداري والطبي للمشفى، وعدوا على السهر لإيصال الأدوية للمرضى المحتاجين، خاصة أولئك الذين يفتقرون لبطاقة الشفاء. كما اقترحوا على الجمعية قائمة من الأدوية التي يجب التركيز عليها مستقبلا، نظرا لكثرة الطلب عليها في المنطقة، ولندرتها أحيانا في الصيدليات.
في الجانب الإعانات الاجتماعية، الجمعية ركزت على فئة الاطفال، حيث تم توزيع كمية من الهدايا والتي ضمت حلويات والعاب، لصالح أطفال المناطق المجاورة للبلدية.
اما في الجانب التعليمي، والذي كانت له حصة الاسد، نظرا لأهميته، فقد تم أولا التبرع لصالح المكتبة العمومية بمجموعة قيمة من الكتب المختلفة، قصص للاطفال، كتب تعليمية لمختلف الأطوار، قواميس وروايات متنوعة…كما تم اهداء جزء منها للتلاميذ، لغرض تشجيعهم.
وفي نفس الصدد، تم تقديم دروس دعم لفائدة تلاميذ مختلف الأطوار، في كل من اللغة الفرنسية، والانجليزية، مادتي الرياضيات والفزياء، وذلك في المكتبة العمومية التابعة للبلدية، من طرف اساتذة متطوعين من اعضاء الجمعية، حيث كان الإقبال كبيرا من طرف التلاميذ المتعطش للتعلم وللمعرفة.
وبالنسبة للأطفال الصغار، كان لهم الحظ في المشاركة في ورشات الرسم والتلوين، ونشاطات ترفيهية من اناشيد ورقص والعاب جماعية، من تأطير أعضاء مختصين في المجال ولهم خبرة في تنشيط المخيمات الصيفية والتعامل مع الاطفال، ولقد لاقت تجاوبا كبيرا وأدخلت البهجة لقلوبهم.
الى جانب كل هذه النشاطات، تخللت البرنامج، حملة تحسيسية من مخاطر غاز اوحادي اكسيد الكربون، وكيفية الوقاية منها، من تقديم مدير الحماية المدنية لولاية أدرار، الذي لبّ دعوة الجمعية بصدر رحب.
الختام كان ببرمجة حفلة مصغرة، حيث تم تكريم التلاميذ النجياء، والأطفال الصغار أصحاب اجمل الرسومات، كم تم تقديم شهادات شرفية لأعضاء الجمعية المشاركين، من طرف رئيس بلدية شروين، وبحضور عدة شخصيات محلية، منها نائب رئيس المجلس الولائي لولاية ادرار، ممثلين عن نواب المجلس البلدي، مدير الحماية المدنية، رئيس جمعية تازا….
أجواء اخوية عرفتها التظاهرة من بدايتها الى غاية الختام، مبادرة جد رائعة لفائدة أطفال الجنوب، نتمنى أن تحذو الجمعيات الأخرى نفس المنوال لنشر ثقافة التضامن بين أبناء الوطن الواحد.
انتظرونا في حوار صحفي مع رئيسة جمعية بجاية لؤلؤة إفريقيا، للحديث بتفاصيل أكثر عن أجواء الطبعة الأولى للقافلة التضامنية.

الوسوم

وليد عسالي

صحفي وكاتب بحريدة البلد الجزائرية، يحمل الليسانس في اللغة الفرنسيّة. مهتمٌ بالشؤون الثقافيّة والإجتماعيّة والسياسيّة والفكريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: