أخبار البلد

بعد تلويح النقابات بـ”شلّ” المدارس: الوزراة تتراجع عن إلزامية التدريس مساء الثلاثاء ويوم السبت

بعد الضجة الإعلامية التي أثارها قرار السيدة نوريّة بن غبريط وزيرة التربية الوطنية، بإلزامية التدريس مساء الثلاثاء و يوم السبت، الوزارة تتراجع عن القرار من خلال تصريح للسيد بلقاسم جهلان مدير التعليم الأساسي بالوزارة، مؤكداً أنّ الوزارة لن تُجبر الأساتذة التدريس أمسية الثلاثاء ويوم السبت، معتبراً أن مهنة التعليم هي تفرض على الأساتذة معالجة الصعوبات التي يواجهها التلميذ وتقديم الدعم البيداغوجي لهم.
تراجع موقف الوزارة جاء بعد تخوّفها من شلّ المدارس مرة أخرى، إثر موجةٍ “متوقعة” من التنديد و الإستنكار التي صاحبت القرار من طرف الأسرة التربوية، وكذا تهديدات النقابات باللجوء إلى الإضراب.
الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ رحّبت وساندت قرار بن غبريط وذهبت إلى إقتراح منحة مقابل العمل يوم العطلة، في حين الأساتذة رفضوا جملةً وتفصيلاً المساس بحقهم كـ “جزائريين”، الذي تكفله المادة 3 من المرسوم التنفيذي رقم 59-97 المؤرخ في 9 مارس 1997، لاسيما المادة 2 من المرسوم التنفيذي رقم 09-244 المؤرخ في 22 جويلية 2009 المُعدّل للمرسوم التنفيذي رقم 97-59 المؤرخ في 9 مارس 1997 المحدد لتنظيم ساعات العمل (الذي يعتبر الجمعة يوم عطلة ويوم السبت يوم راحة)  والتي تنظم ساعات العمل من يوم الأحد إلى يوم الخميس.
حيث اعتبر الأساتذة أنه في الوقت الذي كان منتظراً فيه من الوزارة إتخاذ إجراءات الإسراع بتصنيف التعليم ضمن المهن الشاقة، وكذا تخفيض الحجم الساعي وحل مشكلة الإكتظاظ فوجئوا بالترويج للعمل يوم السبت ومساء يوم الثلاثاء.
الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: