ميديا

برنامج “من الأستديو” مع د. نور الدين زعتر ود. بوعكاز عيساوي.

اقرأ واسمع

استضاف برنامج “من الأستديو” الخميس الفارط كل من الدكتور نور الدين زعتر دكتور في علم النفس العيادي، وأستاذ علم النفس العيادي بجامعة زيان عاشور، والدكتور بوعكاز عيساوي دكتور في علم الآثار تخصص صيانة وترميم بمعهد الآثار بجامعة الجزائر، وأستاذ محاضر بجامعة زيان عاشور، أين تحدثنا عن موضوع أهمية مهنة التعليم الجامعي في ميادين تطبيقية والتي تحتاج إلى ممارسة، وخبرة، فمهنة التعليم لا تحتاج إلى مقرّرات ومناهج تدريس فقط.
في محاولة منّا الوقوف على عدّة أفكار أهمها التساؤل التالي: ما الذي يميّز التطبيق عن التنظير في مجال التخصص؟
طرحنا الآنف رغبةً منّا في توضيح الفروقات بين علم النفس العيادي والميادين الأخرى العلمية، وفي ما يمكن أن يُطبق هذا التخصّص و في ما نحتاجه.
من منطلق أن مهنة التعليم الجامعي في تخصصات عملية تعتمد على التحكم واستخدام نظم وأساليب ميدانية، تسعى لتفعيل وتجسيد كل ما يتمّ اكتسابه من مهارات على أرض الميدان، أين اخترنا تخصصيْن هما: علم النفس العيادي، وعلم الآثار،  حتى نقف عند طبيعة التكوينات التي يمكن أن تدعم مسار الطلبة في هذين التخصصين على وجه الحصر. وكذا التعرّف على الأهداف العملية والعلمية التي يتطلّع إليها العمل الميداني “التطبيقي”، وما يحتاجه هذا الأخير من وسائل دعم ومن إمكانيات مادية وبشرية، مع ضرورة التعرّف على ضرورة الانفتاح على المستجدات العلمية والتكنولوجية في مجال التخصصات المدرسيّة مع مراعاة الخصوصيّات الجهوية في علم الآثار، وذكر المستلزمات الأساسية لزيادة كفاءة وفعالية الخرجين في الجانب الميداني، ليعرج ضيفي في الأخير كمختصين على أهم المهارات والمعارف التي يقدّمها أساتذة التخصص كلاً في مجالهِ سعياً منهم إلى زيادة المنفعة والنجاعة بهدف الرفع من مستوى الأداء ودرجة الفعالية والكفاية المستقبلية.

 

استمع للحلقة من هنا

 

الوسوم

نادية بن ورقلة

كاتبة وصحفيّة وأستاذة جامعيّة، تحمل درجة الدكتوراه في الإعلام، ولها برنامج في الإذاعة الجزائريّة (الجلفة) عنوانه: "من الأستوديو"، سبق لها أن أعدّت وقدّمت برنامج "إضاءات" الاذاعي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: