ميديا

برنامج “من الأستديو” مع الروائي عبد الوهاب عيساوي

اقرأ واسمع

استضاف برنامج “من الأستديو” الخميس الفارط الشاب عيساوي محمد عبد الوهاب، أين تحدّثنا معه عن اصداراته الروائيّة وعن تجربة الشباب الذي يملك مهارات التعبير، وله القدرة على الإبداع خاصة في مجال أدب الرواية. كما تناولنا ببعضٍ من التفصيل؛ الرواية التاريخيّة، التي حصد بها جوائز كثيرة. لنعرج رفقتهُ على فكرةٍ مفادها؛ ظهور شباب في مقتبل العمر، يكتب بوعيّ، بعمق بتمكّن واقتدار.
ضيفي صاحب رواية “سييرا دي مورتي” أو ” جبل الموت”، الحائز على جائزة الرواية القصيرة بوادي سوف (2014)، وهي جائزة دأبت الرابطة الولائية للفكر والإبداع بالوادي على تنظيمها سنوياً، كما حاز على أفضل رواية عن جائزة آسيا جبار لسنة 2015، التي تتحدث عن أوضاع معتقل “عين اسرار” بالجلفة، وتُحاكي ممارسات وأحلام ورؤى المعتقلين التي تحوم أعلى المعتقل. وهو أيضا كاتب رواية ” الديوان الاسبرطي” كآخر إصدار له، وهي روايةٌ تؤرّخ لفترة الوجود العثماني في الجزائر، كما تقدّم خمس شخصيات، تتشابك في فضاء زمني ما بين 1815 إلى 1833، تشارك مدينة المحروسة الجزائر.

الروائي الشاب الذي يعمد في كل مرة إلى توظيف التاريخ في النص الروائي، وهي عملية ليست بسيطة على الإطلاق، حيث تتطلب من الروائي حذراً علمياً، على أن تظل الرواية رواية.
“رواية الدوائر و الأبواب” هي الأخرى الرواية الفائزة في مسابقة الدكتورة سعاد الصباح للإبداع الأدبي و الفكري لعام 2016/2017، التي استوفى فيها الكاتب كل شروط السرد الساحر لغةً وأسلوباً وتكتيكاً وخيالاً. أسلوبهُ في السرد ينمُ عن مهارة عالية وخبرة في اصطياد هذا الكمّ من السحر والخيال الممتع الجاذب في سرده، و هي ترصد بذلك صراع الماضي والحاضر من خلال خيال باذخ النوستالجيا والتأمل والغرائبية والفانتازيا العالية وعوالم ما فوق الخيال.
فشكريّ الخاص لضيفيّ المميز عبد الوهاب عيساوي على حضوره الجميل.

استمع للحلقة من هنا

الوسوم

نادية بن ورقلة

كاتبة وصحفيّة وأستاذة جامعيّة، تحمل درجة الدكتوراه في الإعلام، ولها برنامج في الإذاعة الجزائريّة (الجلفة) عنوانه: "من الأستوديو"، سبق لها أن أعدّت وقدّمت برنامج "إضاءات" الاذاعي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: