ميديا

برنامج “من الأستديو” مع الأستاذ الجامعي عبد الرحمان بن شريّط

اقرأ واستمع

سعدتُ الخميس الماضي باستضافة الدكتور بن شريّط عبد الرحمان، ناقشنا رفقته موضوع الفلسفة الإعلامية وعلاقتها بالإعلام، كما تناولنا فلسفة الخطاب الذي يعتمد على الإقناع، كما يحتاج إلى ثنائية الصورة والكلمات، وشدد ضبفنا على أنّننا بحاجة إلى فلسفة إعلامية بعيدا عن التضخيم الذي أصبحنا نراه على مستويات الخطاب، لنتناول بكثير من الشرح ما ردّده المفكر المغربي الشهير محمد عابد الجابري في مؤلفه ” العولمة ومسألة الهوية”، أين تحدث فيه عن عالم المثل وعالم الخيال العلمي، وعالم جديد تسيطر عليه شبكات الاتصال المعلوماتية، مع شرح فكرة تمركز مختلف الخطابات المؤيدة والرافضة لفكرة العولمة على أربعة خطابات ( الخطاب الاقتصادي/السياسي و التقني /الإعلامي و الثقافي)، وتم إهمال الخطاب الفلسفي الذي بقي متواريا ومهمشا.. ففي عُرف الفلاسفة، تعتبر الفلسفة أم العلوم، بينما يرى الإعلاميون أن الإعلام هو شريك كل العلوم.. كما قدم لنا ضيفنا الدكتور بن شريّط عبد الرحمان شرحا وافيا يتضمنُ جملة من تنظيرات وتأويلات و شروحات فلسفية حديثة لما يحدث اليوم في المشهد العام بعد الاكتساح المدهش لوسائل الإعلام اليوم و لتقنياتها الجديدة.

استمع إلى الحلقة من هنا

الوسوم

نادية بن ورقلة

كاتبة وصحفيّة وأستاذة جامعيّة، تحمل درجة الدكتوراه في الإعلام، ولها برنامج في الإذاعة الجزائريّة (الجلفة) عنوانه: "من الأستوديو"، سبق لها أن أعدّت وقدّمت برنامج "إضاءات" الاذاعي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: