أخبار محلية

بجاية: معاناة سكان بلدية أوقاس مع المفرغة العمومية

بجاية: وجودُ مفرغة أوقاس الساحلية بولاية بجاية بمحاذاة الطريق الوطني رقم 9، يمثل إعتداءً صريحاً على البيئة وخطر يحدق بحياة السكان ويهدّد سلامة وجودهم. تلوثٌ جويٌ جراء الدخان المنبعث من مكب النفايات، وتلوث بحري يفتك بالحياة السمكيّة والبحريّة على حدّ سواء. إنتشارٌ واسعٌ للحشرات الضارّة والخطيرة الناقلة للأمراض. كلابٌ ضالة، جرذان  شاردة بالمئات، تزايد نسبة الأمراض المزمنة كالربو والحساسية، وحديثٌ عن تخوّف السكان من ارتفاع عدد المصابين بمرض السرطان!
كلها عوامل جعلت من غلق المفرغة العشوائية حتمية، ومطلب أساسي لسكان البلدية ولسائر جمعياتها، فرغم كل المساعي المبذولة من طرف المجتمع المدني لإسماع صوتهم، رغم كل النداءات والإستغاثات، رغم كل الإحتجاجات والاعتصامات التي قامت بها جمعيات أوقاس والناشطين من شبابها بكل الطرق الحضرية الراقية لغلق الموقع، لم تُوجد هناك آذان صاغية من طرف المسؤولين.
وفي ظل غياب الحوار لمحاولة إيجاد الحلول واللامبالات من طرف المسؤولين. وكحلٍ أخير تجنّد سكان أوقاس لغلق هذه المفرغة بصفة نهائية لإجبار السلطات المعنية لإعادة النظر وإيجاد الحلول لمشكل النفايات التي صارت تشوه وجه ولاية بجاية جوهرة الشرق الجزائري، فقد تطوع مساء يوم أمس العشرات من السكان بمختلف أعمارهم لحراسة الموقع وعدم السماح بمرور الشاحنات الناقلة للنفايات القادمة من مختلف المناطق.
جريدة البلد في لقائها مع أحد النشطاء، عبّر لنا عن عزمهم لمواصلة النضال من أجل محيط نضيف وحياة أفضل. كما أعرب لنا عن إستياء السكان من الروائح الكريهة التي تخنقهم، وتقض مضاجعهم جراء عملية حرق عشرات الأطنان من النفايات يوميا والتي حوّلت حياة العائلات الأوقاسية إلى جحيم، خاصة المرضي والمسنين منهم. ليختم كلامه بقوله :”صرنا نستحي من استقبال ضيوفنا بمثل هذا المنظر وهذه الرائحة الكريهة”، لاسيما أن بلدية أوقاس الساحية تعد من المدن السياحية الهامة حيث تستقطب الآلاف من السوّاح سنويا من داخل وخارج البلد. و لتذكير فإنّ المفرغة المذكورة آنفا، ما هي إلا عينة من العديد من مكبات النفايات العشوائية المنتشرة عبر مختلف مناطق ولاية بجاية الساحلية. فمن سيتدخل لإنقاذ ما تبقى؟

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: