أخبار محلية

بجاية: بلدية ذراع القائد على صفيحٍ ساخن

بعد سكان قريتي تاقليعت وأزغار، مواطنو قرية صنادلة ينتفضون ضدَّ التهميش

قام صبيحة اليوم مواطنو قرية صنادلة بوقفة إحتجاجية وذلك بغلق مقر بلديّة ذراع القائد، لانسداد كل الطرق السلمية لايجاد حلول للمشاكل الكثيرة التي يعاني منها سكان القرية، وسأمهم من الوعود الكاذبة، والتهميش الفظيع وتلاعبات رئيس البلدية ونائبيه، حيث أفاد لنا المواطنون أنّ للصبر حدود وأنّه آن الأوان للجوء لطرق أخرى لافتكاك حقوقهم المهضومة من التنمية، حيث تعاني قرية صنادلة من نقائص كثيرة، وتتمثل جلّ المطالب في ربط القرية بغاز المدينة، على غرار باقي القرى، وإيجاد حلّ للمفرغة للعمومية العشوائية المتواجدة في تامدة إيلف، والتي تهدد صحة السكان، بداية إنجاز مشروع الفرع البلدي، والّذي طال انتظاره، مشكل قنوات الصرف الصحي، تعبيد بعض الطرقات الفرعية، التي أصبحت في حالة كارثية وإلى غير ذلك من المشاكل، للإشارة فإنّ قرية صنادلة   تعدّ من أكبر القرى مساحةً وفي الكثافة السكانية على مستوى البلدية.
تنامي الإحتجاجات من طرف سكان أغلب قرى البلدية، إن دلّ على شيئ فهو يدلُّ على عدم مبالات المسؤولين وفشلهم الذريع في تسيير أكبر بلدية على مستوى ولاية بجاية، وإعتمادهم على سياسة الإقصاء والتهميش، ومبدأ الجهوية في توزيع المشاريع وحتى في توزيع السكنات الريفية التي وجهت لقرية واحدة، كلّ هذا سبّب حالة غليان كبيرة وسط سكان اغلب قرى البلدية، حيث قام يوم أمس، سكان قريتي كل من تاقليعت و أزغار بغلق الطريق الوطني رقم 09، ليوم كامل أمام مدخل النفق، والمطالب نفسها، يطالبون بحقهم في الغاز الطبيعي، والنقل المدرسي، ويرفضون تهميشهم.

كلّ هذا امام نواب اختارو دور المتفرجين بدون اي محاولة لإحتواء الاوضاع، نتمنى أن يتداركو أخطاءهم قبل تفاقم الاحتجاجات والوصول إلى ما يحمد عقباه.

الوسوم

وليد عسالي

صحفي وكاتب بحريدة البلد الجزائرية، يحمل الليسانس في اللغة الفرنسيّة. مهتمٌ بالشؤون الثقافيّة والإجتماعيّة والسياسيّة والفكريّة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: