أخبار البلد

(بالصور)هكذا ودّعت الجزائر الشيخ العلامة الحاج سالم بن ابراهيم رحمه الله.

في جو جنائزي مهيب شيع الآلاف من المصلين جنازة الراحل الشيخ الحاج سالم بن ابراهيم المعروف قيد حياته بالطالب سالم إلى مثواه الأخير.

وقد حضر مراسيم الجنازة التي تمت بمسجد الشيخ سيدي محمد بلكبيروفد حكومي هام مكون من أربع مسؤولين يتقدمهم وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي إلى جانب مستشار من رئاسة الجمهوين و عضوين من المجلس الإسلامي الأعلى ، بالإضافة إلى عدد من إطارات مختلف الأسلاك الحكومية إلى جانب كوكبة من الأئمة و المشائخ القادمين من مختلف مناطق الوطن.

محمد حني

كاتب وصحفي بجريدة البلد، حائزُ على ليسانس في اللغة العربية وآدابها، وعلى ماستر أكاديمي في تخصص "دراسات جزائرية في اللغة و الأدب"، كما أنّه متحصلٌ على شهادة دولية في الصحافة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: